التخطي إلى المحتوى
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

بمجرد النظر الى الهاتف فإنكم ستمسكون به لبرهة من الزمن ما قد يؤخر لحظة خلودكم إلى النوم

هل تعانون من الأرق، ومن مشكلة في النوم؟ هل تذهبون إلى السرير في وقت متأخر لتكسبوا الوقت في الدردشة والحديث مع الأصدقاء؟ يقدم لكم الخبراء نصائح جوهرية للتمتع بنوم سليم حتى تغطون به بارتياح شديد، ومن أبرز هذه النصائح:


النوم باكرًا.. من المهم أن يقبل الإنسان إلى النوم في ساعة مبكرة، خصوصا اذا كان يحتاج للنهوض باكرا في اليوم التالي. على الرغم من أن هذه النصيحة لا تلقى آذانا صاغية.
محاولة الامتناع عن النظر إلى جهاز الخلوي الذكي، بدءًا من ساعة محددة انتم تقررونها، لأنه وبمجرد النظر الى الهاتف فإنكم ستمسكون به لبرهة من الزمن، ما قد يؤخر لحظة خلودكم إلى النوم.
عدم إضاءة الغرفة، إذ تشير الأبحاث بأن الضوء الطبيعي وبكمية كبيرة، يحسن من جودة النوم.
لا تتنازلوا عن النشاطات البدنية، إذ أن الحفاظ على الرياضة تحسن من مقدرتكم على النوم بصورة أفضل، خصوصا ممارسة رياضة المشي في المساء.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: