التخطي إلى المحتوى
دراسة: القيلولة تعزز المهارات اللغوية للأطفال

ينبغي أن يحصل الأطفال في مرحلة ما قبل دخول المدرسة، على 10 أو 12 ساعة نوم خلال 24 ساعة

وجدت دراسة جديدة أن نوم الأطفال لبضع ساعات إضافية خلال النهار مفيد جدا لتحسين مهاراتهم اللغوية وتذكر الكلمات الجديدة. ويشير الباحثون إلى أن الآباء يبدأون بتقليل فترة قيلولة الأطفال، مع اقتراب مرحلة ما قبل المدرسة.


صورة توضيحية

وطبق مجموعة من الباحثين في جامعة ولاية أريزونا الأمريكية، تجربة "تعلم الأفعال" على الأطفال في عمر ثلاث سنوات، ووجدوا أن أولئك الذين ينامون لفترة من الوقت بعد تعلم الأفعال الجديدة، يتمتعون بفهم أفضل للكلمات عند اختبارهم بعد 24 ساعة.

وقسم الباحثون الأطفال إلى مجموعتين، الأولى، ممن ينامون عادة أثناء ساعات النهار، والثانية، تتضمن مجموعة من الأطفال ممن لا يأخذون وقتا كافيا من القيلولة.

وإختير عدد من الأطفال ضمن كل مجموعة بشكل عشوائي للدخول في حالة القيلولة، وتصل مدتها إلى 30 دقيقة على الأقل، بعد تعلم الفعل الجديد، وكذلك تم إبقاء بعضهم في حالة اليقظة.

وعُرض على الأطفال شريط فيديو يظهر فيه أشخاص يمثلون الكلمات الجديدة التي تعلموها، وبعد 24 ساعة من تعلم هذه الكلمات، أُعيد عرض نفس شريط الفيديو للتعرف على قدرة الأطفال على تذكر هذه الكلمات.

وأظهرت النتائج أن الأطفال الذين أخذوا قيلولة مدتها ساعة بعد تعلم الكلمات الجديدة، كان أدائهم أفضل من أولئك الذين بقوا مستيقظين مدة 5 ساعات على الأقل بعد التعلم.

وينبغي أن يحصل الأطفال في مرحلة ما قبل دخول المدرسة، على 10 أو 12 ساعة نوم خلال 24 ساعة، وقد يتسبب عدم حصول الأطفال على قسط كاف من النوم بعواقب سلبية على المدى الطويل.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: