التخطي إلى المحتوى
لكل من تعاني من سكر الحمل
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

هناك بعض النساء الحوامل اللواتي يظهر لديهن مرض السكر في فترة الحمل، و يسمى سكر الحمل، لأن المرأة لا تكون مصابة بالسكر قبل الحمل، بل يظهر لديها بعد الحمل بأسابيع.

و لدى فان الطبيب ينصح النساء الحوامل بضرورة عمل تحاليل السكر لمعرفة إن أصيبت به المرأة، و ذلك في الفترة ما بين 24-28،و خصوصا لدى النساء اللواتي يعانين من السمنة، أو أولئك اللواتي سبق لهن و أصبن به ، في حمل سابق، أو وجود تاريخ عائلي لهذا المرض في العائلة.

و للقيام بهذا التحليل ، يجب على المريضة الامتناع عن الأكل لمدة 8 ساعات،قبل إجراء التحليل، و يقوم الطبيب بأخذ عينة من الدم لتحليل منحنى السكر في الدم.

و ميزة هذا السكر أنه يختفي بعد الحمل مباشرة، لكنه قد يظهر في الحمل التالي، كما أن هناك احتمال أن تصاب المرأة بالسكر في السنوات المقبلة أي بالنوع الثاني من السكر.

كم أن سكر الحمل يشكل خطورة على الجنين و الأم معا، و من أهم مخاطره انه يزيد من نسبة الولادة بعملية قيصرية، كما أن حجم لجنين قد يزداد، ارتفاع ضغط الدم،الولادة المبكرة، احتمال إصابة الجنين في مرحلة الشباب بالسمنة و السكر، و أخيرا إصابة الأم بالنوع الثاني من السكر في السنوات المقبلة.

و لتجنب حدوث هذه المشاكل فيما بعد على الحامل تتبع من هذه النصائح ومنها:

التقليل من الأكل و المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات
التقليل من تناول الدهون
شرب لماء بكثرة
العمل على جعل الولادة تتم في الأسبوع38، لتجنب زيادة حجم الجنين.
متابعة الطبيب بانتظام ليحدد نسبة الأكل و نوعيته و أيضا لتحديد نسبة الأنسولين الواجب عليك استعماله.
و حتى بعد الولادة ينصح المرأة بإتباع رجيم صحي لتحافظ به على صحتها، و حتى لا تصاب فيما بعد بالسكر.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: