التخطي إلى المحتوى
ما لا تعرفونه عن متحف آيا صوفيا
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

بهذا التقرير سنأخذكم بجولة مكتوبة داخل متحف آيا صوفيا عن النشأة والمراحل التي مرّت عليه إلى أن أصبح متحفًا يجذب الملايين من السياح في كل عام، متحف آيا صوفيا وصفه البعض بأنه ثامن العجائب في العالم، حيث تجلت فيه أروع فنون العمارة البيزنطية والزخرفة العثمانية ويقع متحف آيا صوفيا مقابل المسجد الأزرق أهم وأضخم المساجد الإسلامية في العالم، في مدينة اسطنبول بين مجموعة كثيفة من الأشجار جدرانه الخارجية قرمزية اللون تحكي قصة هذا البناء الذي تتالت عليه الحقب فكان بداية كنيسة ثم مسجد الإمبراطورية العثمانية ثم متحف يضم آلاف التحف التي لا تقدر بثمن.

داخل المتحف

يتألف مدخل جامع آيا صوفيا من تسع أبواب استخدمت أحجار جزر الرخامة البيضاء وأحجار الرخام الوردي في تغطية القسم اليمن من الجامع بالإضافة إلى أحجار السوماغيل الأخضر. قبة الجامع تتوج القاعة على ارتفاع أربعين قدم هي قبة ذهبية ترتكز على سلسلة من أنصاف القبب والأجزاء الغائرة، تغطى بالرصاص لحمايتها من عوامل الجو المتقلبة، يحتوي القسم الخارجي على مدافن وقبور للسلاطين وغيرها أما القسم الداخلي يحتوي القبة المركزية واللوحات ورسومات فسيفسائية، مكتبة محمد الأول، الجرات الرخامية، عمود الأمنيات وغيرها.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: