التخطي إلى المحتوى
المغرب: مقتل شابة جرّاء استهداف البحرية لقارب مهاجرين

أعلنت منظمة حقوقية تُدعى "مرصد الشمال لحقوق الإنسان"، اليوم الأربعاء، أن الجيش المغربي أطلق النار على سفينة لاجئين ومهاجرين، مما أدى إلى مقتل شابة في الثانية والعشرين من عمرها.

وقالت المنظمة إن البحرية الملكية المغربية أوقفت القارب بعد أن أطلقت النار عليه، واعتقلت نحو 25 مواطنا مغربيا كانوا يحاولون الهجرة من موطنهم، بالإضافة إلى قباطنين إسبانيين.

وقال رئيس "مرصد الشمال لحقوق الإنسان" محمد بن عيسى، إن الضحية التي كانت طالبة جامعية تدرس القانون، لقيت حتفها قبل أن تصل إلى المستشفى جرّاء إصابتها البالغة.

وأضاف بن عيسى أن ثلاثة مهاجرين آخرين أصيبوا أيضا في حادث أمس الثلاثاء.

وأكدت وزارة الخارجية الإسبانية اعتقال السلطات المغربية اثنين من رعاياها، لأحدهما سجل إجرامي. ورفض المسئول الحديث عن سجلة الجنائي، وتحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام.

وقالت وكالة "يوروبا برس" الإسبانية، إن أحد المواطنين الإسبانيين وجه له اتهامان واحتجز 16 مرة على الأقل بسبب العنف ضد النساء وجرائم أخرى لم يحددها.

وقالت الداخلية المغربية إن القارب كان ينقل المهاجرين بشكل غير قانوني.

وكانت هذه هي المرة الثانية في الأيام الأخيرة التي تتدخل فيها البحرية الملكية المغربية لوقف قارب يشتبه في أنه يقل مهاجرين عبر البحر المتوسط، وسط مخاوف متزايدة بشأن تهريب المهاجرين في غرب البحر المتوسط.

ويخضع مسار البحر الأبيض المتوسط بين ليبيا وإيطاليا لرقابة صارمة من خفر السواحل الليبي الذي يطارد قوارب المهربين الصغيرة ويعيد المهاجرين إلى ليبيا.

وأوضح بن عيسى أن أحد المصابين تلقى رصاصة في ذراعه وهو يحث القبطانين الإسبانيين على إيقاف الزورق عندما رصدته البحرية.

وأضاف أن الأطباء في مضيق الفنيدق بتروا ذراعه ونقل إلى الرباط لتلقي عناية مركزة.

اقرأ/ي أيضًا | المغرب يُرحل مئات اللاجئين لـ"مساعدة الاتحاد الأوروبي"

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: