التخطي إلى المحتوى
#نبض_الشبكة: “سوء تفاهم” أمني يُعطل مطار بيروت

اكتظ مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، اليوم الأربعاء، بأعداد كبيرة من المسافرين العالقين بعد توقف العمل في المطار جرّاء نشوب عراك بين جهازين أمنيين بسبب "سوء تفهام" بينهما.

وأثارت الحادثة تحفظ مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا بعد زيارة قام بها وزير الداخلية، نهاد المشنوق، إلى مطار بيروت، صرّح خلالها أن ليس هناك "كيدية بين رؤساء الأجهزة الأمنية، وقد حصل سوء تفاهم وتم حلّه".

ونشب الخلاف بين جهاز "قوى الأمن الداخلي" وجهاز "أمن المطار" التابع للجيش اللبناني، على صلاحيات الطرفين المسيطرين على مطار بيروت، قام على إثره عناصر أمن المطار بالاستيلاء على نقاط التفتيش ومنع الجهاز الآخر من ممارسة عمله كالمعتاد.

وقالت عدّة صحف لبنانية، إن "الشجار" كان جرّاء تصاعد حدّة التوتر، على مدار الأشهر القليلة الماضية، بين قائد جهاز أمن المطار التابع للجيش، جورج ضومط، وقائد سرية الدرك التابعة لقوى الأمن الداخلي، بلال الحجار.

وسخر المغردون من الخلاف "الصبياني" لافتين إلى أن سوء إدارة المطار ينعكس على لبنان بأكمله ولا يقتصر على النزاع حول "النفوذ" بين الضابطين، بل يصل إلى جميع المرافق الحكومية.

وأشار باسل عريدي، إلى أن خلاف المطار هو دليل على انهيار الدولة: "خلاف بين جهازي امن يعيق حركة المسافرين…المطار صورة المهزلة ببلد تتناتفه الاطراف السياسية والاجهزة الامنية بتنافس بعضها وريحة الزبالة بتلاقيك عالوصلة… كل الي عم يصير بالمطار ما رح يقنعني انو صدفة، انه دليل على انهيار الدولة بكل مؤسساتها #وانوايتيكت".

#مطاربيروت خلاف بين جهازي امن يعيق حركة المسافرين…المطار صورة المهزلة ببلد تتناتفه الاطراف السياسية والاجهزة الامنية بتنافس بعضها وريحة الزبالة بتلاقيك عالوصلة… كل الي عم يصير بالمطار ما رح يقنعني انو صدفة، انه دليل على انهيار الدولة بكل مؤسساتها#وانوايتيكت

— Bassel Aridi (@basselaridi) September 26, 2018

وسخرت نورهان عبد الصمد من فكرة اقتتال أجهزة أمنية رسمية ببعضها: "هلق يلي بيربح من الدرك vs الجيش بيلعب النهائي ضد الجمارك؟ #مطاربيروت".

هلق يلي بيربح من الدرك vs الجيش بيلعب النهائي ضد الجمارك؟ ‍♀️#مطاربيروت

— Nourhan Abdel Samad (@nourhan_as) September 26, 2018

وقال قاسم مصري ساخرا: "خلونا نسافر وبعدين تخانقوا #مطاربيروت".

خلونا نسافر وبعدين تخانقوا #مطاربيروت

— Kassem Massry (@KassemMassry2) September 26, 2018

وولفتت ستريدا خالد إلى أن: "يعني الواحد بكون مقرر يفل من هالقرف بيلحقو بقرفن عالمطار #مطاربيروت".

يعني الواحد بكون مقرر يفل من هالقرف بيلحقو بقرفن عالمطار #مطاربيروت

— Streeda (@streedakhaled) September 26, 2018

وقال حسن حكيم: "

مين المسؤول؟ما حدا! مين تسبب بالاشكال؟ما حدا!! مين تحاسب؟ما حدا!! مين بردّ الاعتبار للمواطن يللي تبهدل؟ما حدا!! يلا next شو المشكل التاني؟؟ هيدا البلد مش طبيعي ونحن مش طبيعيين".

مين المسؤول؟ما حدا!
مين تسبب بالاشكال؟ما حدا!!
مين تحاسب؟ما حدا!!
مين بردّ الاعتبار للمواطن يللي تبهدل؟ما حدا!!
يلا next شو المشكل التاني؟؟
هيدا البلد مش طبيعي ونحن مش طبيعيين#عصفورية#المطار#مطار
بيروت

— hasan hakim (@hhakim596) September 26, 2018

وسخر جوزيف بيجاني من تعليق الوزير على الحادثة: "المشنوق حل الإشكال بين الظباط. امسحوها بدقنا ..ولاد واختلفوا . وراحوا تغدوا فراريج بالنتيجة …درك".

المشنوق حل الإشكال بين الظباط.
امسحوها بدقنا ..ولاد واختلفوا .
وراحوا تغدوا فراريج بالنتيجة …درك

— joseph bejjani33 (@bejjani33) September 26, 2018

وشدد علاء ديب على أنه علاج المشنوق لخلاف المطار يجب ألا يكون بهذه البساطة: "انه ليس بالامر البسيط كما يدعي وزير الداخلية نهاد المشنوق ويجب عليه احالة الضباط المسؤولين الى المحكمة العسكرية ذلك ان القانون فوق الجميع وامن وسلامة المواطن اهم من تضارب في الصالحيات بين الاجهزة الامنية وصراع نفوذ على المراكز #المطار".

انه ليس بالامر البسيط كما يدعي وزير الداخلية نهاد المشنوق ويجب عليه احالة الضباط المسؤولين الى المحكمة العسكرية ذلك ان القانون فوق الجميع وامن وسلامة المواطن اهم من تضارب في الصالحيات بين الاجهزة الامنية وصراع نفوذ على المراكز #المطار

— Alaa Deeb (@Alaamyway) September 26, 2018

اقرأ/ي أيضًا | #نبض_الشبكة: اللبنانيون يتساءلون عن جدوى العيش في بلدهم

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: