التخطي إلى المحتوى
نادي الزيتون يوجه رسالة دعم ومساندة للمنتخب الوطني الفلسطيني “الفدائي” بكأس الأمم الآسيوية 2019
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

غزة/اللجنة الإعلامية:

حرص فريق نادي الزيتون الرياضي على توجيه رسالة دعم مساندة للمنتخب الوطني الفلسطيني “الفدائي” بكأس الأمم الآسيوية 2019 بالإمارات, وذلك مساء السبت خلال افتتاح اولى لقاءاته بمرحلة الاياب من الدوري.

ورفع فريق الزيتون قبل انطلاق مباراته أمام فريق نادي التفاح, لافته حملت صورة للمنتخب الوطني وشعارات تدعم وتساند وتؤازر المنتخب في مهمته الوطنية المقبلة بكأس أمم أسيا 2019 بالإمارات, وخاصة شعار المنتخب الذي تم اعتماده من اللجنة المنظمة بعنوان #سننتصر_نحن_فلسطين .

وعبر لاعبو فريق الزينون عن ثقتهم الكبيرة بأسود المنتخب الوطني “الفدائي” متمنيين التوفيق والنجاح للمنتخب في هذه المهمة الوطنية, وأكدوا أنه من الواجب على جميع أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن التواجد والأسرة الرياضية على وجه الخصوص تشجيع ومساندة ومؤازرة المنتخب في كل مشاركاته, لان “الفدائي” حمل هموم شعبنا وقضيته العادلة وصال وجال العالم وهو ينقل معاناة شعبنا الفلسطيني جراء الاحتلال الاسرائيلي الذي ينغص على كل مكونات شعبنا ومنها الرياضي.

وشدد نجم الفريق محمد فهمي صيام أن نادي الزيتون كجزء لا يتجزأ من المنظومة الرياضية يساند ويقف إلى جانب المنتخب الوطني بكل قوة, لافتاً إلى أنه تم الاتفاق مع إدارة النادي لتنظيم تجمع داخل من خلال دعوة أبناء حي الزيتون ومن يرغب بالحضور لمتابعة مباريات المنتخب الوطني في النادي.

وتمنى “صيام” من كافة لاعبي منتخبنا الوطني التركيز من أجل تحقيق انجاز مهم لفلسطين في هذا المحفل الرياضي, وقال “نحن ندعمكم من كل قلوبنا وندعو الله أن يوفقكم وينصركم، واصلوا الطريق فالمستقبل قريب لتحقيق الأمجاد”.

جدير ذكره أن المنتخب الوطني سيواجه المنتخب السوري الشقيق لحساب المجموعة الثانية في مستهل مشواره بكأس امم أسيا 2019 بالإمارات يوم الأحد السادس من يناير المقبل الساعة السادسة مساءً على استاد الشارقة الرياضي “الشارقة”, وسيقابل المنتخب الأسترالي يوم الجمعة 11 يناير الساعة الواحدة ظهراً على استاد راشد “دبي”, وفي اللقاء

الأخير لدور المجموعات سيلعب الفدائي أمام المنتخب الأردني الشقيق يوم الثلاثاء 15 يناير الساعة الثالثة والنصف مساءً على استاد محمد بن زايد “أبو ظبي”.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: