التخطي إلى المحتوى
أوراق الأسبوع الرابع عشر من دوري الأولى
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

المارد الامعراوي في الصدارة بالرغم من الخسارة وأبناء العاصمة عودة ميمونة إلى الوصافة

رباعية تتحلى بنفس الرصيد على أطياف مربع الكبار ومثلها تتسارع للهروب من شبح الهبوط

سلوان المقدسي يتعطش للانتصار ويخوض في طريق غامض المعالم وبيت امر يغرد خارج السرب

الخليل – خليل الرواشده: اختتمت منافسات الأسبوع الرابع عشر من دوري الدرجة الأولى ” محترفين جزئي ” ، أربعة انتصارات وتعادلين حصاد المنافسة لم تغير حال أهل الصدارة بالرغم من الصدارة ، أبناء العاصمة عودة ميمونة إلى الوصافة وتراجع لسمران المركز وهلال الأغوار، القوات تتقدم برفقة العبيدية، طوباس بحالة مستقرة وبيت امر جريح الجزئي:

أبناء العاصمة يعود إلى الوصافة على حساب الامعري المتصدر

أسبوع صب في مصلحة أبناء القدس، انتصار بمذاق مختلف أعاد الفريق إلى سكة الانتصارات إيابا بعد تعادل وخسارة، ألحق هزيمة هي الثانية للمتصدر الامعري في مسيرته بثنائية نظيفة، عاد إلى الوصافة التي غادرها افتتاحية الإياب، وآخر الهدايا التي رافقت الانتصار نتائج الجيران على اللائحة الذين تبادلوا الوصافة، ليعود الفريق من جديد والفرصة مواتية لمواصلة النهج وتحقيق المبتغى بالبقاء في المقدمة، فيما خسر الامعري الذي كان قد كسب موقعة الذهاب بثلاثية نظيفة لكن حال الفريق في الصدارة واتساع الفريق لم يؤثر على الترتيب وعليه اعتبارها مباراة للنسيان ومواصلة مسيرته للمحافظة على الصدارة.

أربعة أندية بنفس الرصيد يفصلها فارق الأهداف

يسكن الرباعي مركز طولكرم، العبيدية، القوات وهلال الأغوار المراكز ما بعد المتصدر والوصيف وبرصيدهما 22 نقطة ويتحكم فارق الأهداف في أولية المراكز الأولى. تراجع كان للثنائي هلال أريحا ومركز طولكرم بعد حصاد التعادلات هذه الجولة، لتنفض شراكة الوصافة، المركز الكرمي ثالثا مستفيد من غلة الأهداف بعد أن فرض التعادل أمام المنتشي طوباس وخرج بنقطة، فيما راح هلال أريحا بعيد ليحط في المركز السادس بعد زحمة المنافسين، لكن سحابة التعادل قد تكون عابرة ويتخطاها الفريقين بالعودة السريعة ومواصلة حصد أفضل النتائج. العبيدية فرض نفسه برباعية في شباك الشقيق بيت امر حطت بالفريق في المركز الرابع ليعزز تقدمه والدخول إلى باحات الأمان،. القوات حصد انتصاره الثاني إيابا ليهرب هو الاخر ويشارك على صراع العودة إلى مقدمة الترتيب على اللائحة، هدف مبكر للمصري كان كفيل بخطف نقاط سلوان وإحداث فارق في مسيرة الفريق وزيادة حظوظه في المنافسة.

أربعة أندية بلا فارق تبحث عن بر الأمان

تعيش أربعة أندية على اللائحة يفصلها نقطة وحيدة في الترتيب تبعا للمراكز يتقدمها جنين 19 نقطة في المركز السابع بعد فوز مثير على اليطاطوة والعودة مرتين ليعود عمر بعد غياب ويسجل هدف التفوق في الأنفاس الأخيرة، جنين ليس ببعيد عن سابقيه على اللائحة ويفصله عن أربعة أندية 3 نقاط، والفرصة مواتية لاستغلال التقدم وانتظار أي تعثر قد يساهم في تبادل الأدوار على اللائحة. اليطاطوة لم يحالف الحظ الخروج بنقطة للمحافظة على نجاعة سجله إيابا بعد تعادل المتصدر والفوز على الوصيف، خسارة أوقفت الفريق عن مواصلة تقدمه لكنها لم تلغ إمكانية العودة السريعة ومواصلة حصد نتائج طيبة تجعله يبحر في الأمان، يطا ثامنا برصيد 18 نقطة بفارق نقطة عن جنين و4 نقاط على سابقيه. اسلامي قلقيلية صاحب المركز التاسع برصيد 17 نقطة تعادل امام هلال أريحا وهذا التعادل الثالث للفريق إيابا غيرت معالمه على اللائحة، لكن صعوبة اللقاءات أربكت الحسابات، هناك فرصة مثالية للعودة السريعة وإدراك مسيرة الفريق للتقدم بأفضل النتائج. طوباس الأقرب للثلاثي السابق برصيد 16 نقطة، حصد تعادل هذه الجولة أمام سمران المركز، مسيرة مغايرة إيابا للفريق الذي جمع 7 نقاط من انتصارين على القوات وبيت امر. طوباس اقرب الفرق إلى البطاقة القاسية يحاول الهروب وإذا استمر بهذا النهج يعطي لذاته فرصة الاقلاع والابحار في المناطق الدافئة.

سلوان يرافقه ناقوس الخطر وبيت امر يغرق

خسارة ثالثة لسلوان المقدسي إيابا تتبع ثلاثة خسائر اخر محطات الذهاب، لتكون الجولة السادسة للفريق لم يحصد خلالها أي نقطة، ويتجمد رصيده عند النقطة 11 في المركز قبل الاخير، مسيرة غامضة لسلوان في الدوري تطيح بالفريق الى المجهول والابتعاد عن العودة اذا واصل نزيف النقاط، الفرصة مواتية للعودة باستغلال الفارق القريب لسابقيه بتحقيق نتائج طيبة قادم الجولات. بيت امر يعيش اسوء حالاته في هذا الدوري، يتواجد في اللقاءات يسجل أهداف منحت مصلح صدارة الهدافين، لكن تبقى النهاية التي لم تساهم في حصد أي نقطة للمرة السابعة على التوالي، 12 خسارة برصيد الفريق، لم يحقق سوى انتصار وتعادل وحيد، يتذيل اللائحة برصيد 4 نقاط، ويحتاج الى جهود مضاعفة وسط هدايا بالجملة تسمح للفريق التشبث بالبقاء في الدوري، واي خسائر جديدة ستؤرق الفريق وتمنح اولى بطاقات العبور والرحيل عن الاولى.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: