التخطي إلى المحتوى
التعادل السلبي يخيم على اللقاء التاريخي للفدائي الفلسطيني بالأخضر السعودي
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

المدرب السعودي : فلسطين كانت حاضرة بقوة

ولد علي : منتخبنا لم يكن الفريق محظوظ كفاية لتسجيل هدف.

رام الله – دائرة الاعلام بالاتحاد :

حسم التعادل السلبي نتيجة اللقاء الذي جمع الفدائي بنظيره السعودي، خلال اللقاء الذي جمع بينهما مساء اليوم على ملعب فيصل الحسيني بضاحية الرام، وبحضور عدد من الشخصيات الاعتبارية، يتقدمهم رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل فيما اكتظ الملعب بالمشجعين في المباراة التي جاءت ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال ٢٠٢٢، وأمم آسيا ٢٠٢٣.

افتتح مجريات المباراة الأخضر بهجمة رأسية عن طريق اللاعب عبدالله الحمدان، تلتها هجمة لصالح الفدائي هيثم البدوي، جاءت من خارج الصندوق ومرت بجانب العارض.

الدقيقة العاشرة كادت ان تشهد لحظة تسجيل هدف عن طريق اللاعب صالح شحادة بعد ان انفرد بالكرة باتجاه مرمى الأخضر، لكنها استقرت في احضان الحارس، ليحاول بعدها مباشرة اللاعب تامر صيام بتسجيل هدف لكنها مرت بجانب العارض الأيمن.

يحيى الشهري حاول تسجيل هدف لصالح الأخضر عند الدقيقة ١٤ من زمن الشوط الأول، وقف لها رامي حمادة بالمرصاد.

 

كِلا الفريقين حاولا السيطرة على مجريات اللقاء، وانتقال الكرة كان بالتساوي بين نصفي الملعب.

الدقيقة ٣١ شهدت فرصة لمنتخبنا عن طريق اللاعب صيام من داخل الصندوق قادمة من اللاعب مصعب بطاط ومرت من فوق الصندوق.

وضربة حرة مباشرة لصالح المنتخب السعودي في الدقيقة الاخيرة من زمن الشوط الأول وقف عليها اللاعب محمد البريكي، وقف لها لاعبو الفدائي لتمر من فوق المرمى.

فيما هدد الفدائي في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، شباك الأخضر، عن طريق اللاعب صالح شحادة من داخل الصندوق ارتطمت في العارضة.

الدقيقة ٦٦ شهدت هجوم للاعب محمد راشد، والدقيقة ٧٠ فرصة أخرى ضائعة للاعب صالح شحدة.

حطان بهبري هدد شباك رامي حمادة في الدقيقة ٨٠، لكن الكرة مرت من فوق الشباك.

الدقيقة ٧٨ شهدت هجمة خطيرة لصالح الفدائي للاعب خالد سالم مرت الكرة على اثرها بجانب المرمى.، فيما شهدت الدقيقة الأخيرة فرصة عن طريق ركنية للاعب تامر صيام.

استحوذ المنتخب السعودي على مجريات اللقاء، لكن الفرص الكثيرة خلقها الفدائي وهدد شباك الأخضر لأكثر من 10 مرات.

المؤتمر الصحفي:

قال مدرب المنتخب الفلسطيني نور الدين ولد علي: إن الفرص التي خلقناها كانت كثيرة، ولكن لم يكن الفريق محظوظ كفاية لتسجيل هدف.

كما قال ولد علي: ” نقطة واحدة ليست سيئة لكني أردت الفوز بالثلاثة نقاط” وأشار الى أن السعودي فريق قوي ولديه لاعبين اطراف بمستوى عالي و نحن اعتمدنا على الاطراف او الكرة الطويلة لهذا السبب

دفاعياً لم يكن الفريق دفاعياً أخطر و لكن بالفرص كان أخطر، على العكس من المنتخب السعودي.

وفي نهاية المؤتمر أكد ولد علي أن لديه فريق قوي ولاعبين أبطال

فيما قال مدرب المنتخب السعودي هيرف بينارد، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة، إن المباراة كانت صعبة جداً، وفلسطين كانت حاضرة بثقة وقوة بعد تحقيقها الفوز الأخير أمام باكستان.

وأشار بينارد الى أنهم اعتمدوا باللعب على خط الدفاع الذي كان قوياً، ولم يتم الاعتماد على الهجوم، وبالتالي كان من الممكن أن تكون النتيجة أفضل من ذلك.

وأضاف أنه لم يتم تسجيل أي هدف لأنه لم يتم التسديد على المرمى بشكل كافي، وتناقل اللاعبين الكرة فيما بينهم كان اكثر من تركيزهم على التسديد.

كما أكد بينارد أنهم وقعوا تحت ضغط كبير في المباراة، وأنه عمل كل ما بوسعه لكن الفريق بحاجة لوقت حتى يبدأ بالانسجام.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: