التخطي إلى المحتوى
بمشاركة ما يقارب 40 متدربة.. اتحاد الملاكمة يواصل فعاليات الدورة التأسيسية الأولى للملاكمة النسوية

غزة/حسام الغرباوي:

تواصلت مساء الاثنين 13-11-2017 فعاليات الدورة التأسيسية الأولى للملاكمة النسوية للعبة في محافظات غزة، والتي أقيمت على مدار ثلاثة أسابيع بمشاركة ما يقارب 40 متدربه طلاب وخريجات التربية الرياضية, في مقر اللجنة الأولمبية الفلسطينية غرب مدينة غزة بقاعة الأنشطة الرياضية, والتي حملت اسم الدكتور الراحل “رمزي جابر”, برعاية شركة “جـــوال”.

بحضور علي عبد الشافي نائب رئيس الاتحاد، واعضائه “فايز أبو دية وإبراهيم جابر وايمان أبو كويك”, وحظي اليوم الاخير من فعاليات الدورة بتغطية إعلامية مميزة.

وقد شهد فعاليات الدورة تدريبات مميزة واقامة عدة منازلات بين المتدربات للتدريب العملي وتطبيق كافة المواد التي حصلن عليها في الدورة نظرياً.

وحاضر في الدورة أ. جمال الفار مستشار الاتحاد, أ. فايز أبو دية عضو الاتحاد, أ. أيمن وادي رئيس لجنة المدربين “, وساعد في الدورة جهاد  حجو مدرب النادي الأهلي الفلسطيني, وعماد أبو السعود مدرب نادي خدمات البريج.

وأعرب علي عبد الشافي نائب رئيس الاتحاد عن سعادته الكبيرة لحجم المشاركة في فعاليات الدورة حيث وصل عدد المشاركات إلى 40 متدربه من طالبات وخريجات التربية الرياضية, واللاتي أظهرن حبهن للعبة وتفاعلن مع الدورة بكل جدية والتزام, مشدداً على حرص الاتحاد بالاهتمام برياضة الملاكمة النسوية عقب الاقبال المميزة على الدورة التأسيسية الأولى.

وأكد “عبد الشافي” أن هذه الدورة تأتي ضمن خطة الاتحاد للنهوض باللعبة على كافة الأصعدة, وتعتبر الأولى ولن تكون الاخيرة بعد نجاح هذه الدورة, مبيناً أن الاتحاد سيقوم بتوزيع المشاركات بالدورة حسب رغبتهن إلى ثلاثة مجموعات “لاعبات, مدربات, حكمات”, وسيتم عقد دورات لكل مجموعة لصقل قدراتهن وتطويرها لتشكيل منتخب وطني قادر على المشاركة في الاستحقاقات الخارجية في المستقبل.

وكشف “عبد الشافي” على أن الاتحاد سيقيم مساء الثلاثاء 14-11-2017 حفلاً تكريمياً للفتيات المدربات وسيوزع عليهن شهادات اجتياز الدورة في قاعة المؤتمرات بمقر اللجنة الاولمبية الفلسطينية.

وأعربت حنين عبد ربه احدى المتدربات المشاركات في الدورة عن سعادتها الكبيرة للمشاركة في الدورة, لافتة إلى أن الدورة مميزة مطالبة بضرورة تواصل عقد مثل هذه الدورات التي تعمل على النهوض باللعبة ونشرها بين أوساط المجتمع وخاصة في الاندية والمراكز, مقترحة إقامة أكاديمية خاصة لتدريب الفتيات وصقل قدراتهن من أجل اقامة بطولات نسوية على المستوى المحلي لتكون مقدمة للمشاركة الفاعلية والمميزة على المستوى العربي والدولي.

وشكرت بدورها نرمين أبو فنونه احدى المتدربات المشاركات في الدورة الاتحاد الفلسطيني للملاكمة على هذه الدورة التي وضع أولى اللبنات من أجل انتشار رياضة الملاكمة النسوية, مشيرة إلى ضرورة عمل خطة شاملة لتطوير الكادر النسوي برياضة الملاكمة وتوزيع قدرات الفتيات على الجوانب التحكيمية والتدريبية وكذلك فرز لاعبات منهن, مشددة على ضرورة توفير كافة الاحتياجات الخاصة برياضة الملاكمة النسوية لإقامة بطولات محلية وصولاً للطموح الأكبر في المشاركات العربية والدولية.

جدير ذكره أن اتحاد الملاكمة أعلن مؤخراً عن تشكيل لجنة خاصة بالمرأة من خريجات التربية الرياضية برئاسة عضو الاتحاد إيمان أبو كويك مديرة دورة الدكتور الراحل “رمزي جابر”, ومهمتها متابعة وتأهيل العنصر النسوي في رياضة الملاكمة، والوقوف على  كل ما يتعلق بالرياضة النسوية في الملاكمة، ومن بينها تشكيل فرق البنات فيها، ومن ثم إقامة الدورات التدريبية الخاصة والتحكيمية.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: