أزيلت الحلقات الأولمبية العملاقة المرفوعة في خليج طوكيو الخميس من أجل عملية صيانة لنحو أربعة أشهر، وذلك بعد تأجيل الألعاب الصيفية من 2020 إلى صيف 2021 بسبب فيروس كورونا المستجد.
وتم تركيب الحلقات المتداخلة البالغ وزنها 69 طناً مطلع العام قبالة منطقة أودايبا على حافة خليج طوكيو، فيما كانت العاصمة اليابانية قد بدأت العد التنازلي للالعاب.
وكانت ستبقى في مكانها حتى نهاية الحدث المقرر في الأصل في 9 أغسطس الجاري، لكي يتم استبدالها برمز الألعاب البارالمبية.
لكن البارجة الداعمة للنصب البالغ ارتفاعه نحو 15 متراً وعرضه 32 متراً، تم سحبها الى الشاطئ يوم الخميس.
اشارت المدينة في بيان ان الامر برمته «سيخضع لفحص أمني وعملية صيانة لنحو اربعة اشهر»، دون تحديد موعد عودته.
وكانت بداية الالعاب مقررة في 24 يوليو، لكن المنظمين اتخذوا قرارا تاريخيا بتأجيلها إلى صيف 2021 بسبب انتشار «كوفيد-19» عالمياً.
ويعرب المسؤولون اليابانيون عن رغبتهم المستمرة بتنظيم الالعاب وعدم تأجيلها مرة جديدة، لكن الكثير من الخبراء يشككون بإمكانية استضافتها بشكل طبيعي بسبب الفيروس، وبحسب عدة استطلاعات أخيراً، يتمنى اليابانيون تأجيل الألعاب أو إلغاءها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!