«الابن الضال» بطل موقعة قطبي مانشستر

الشارقة: ضمياء فالح

تحول المهاجم الواعد الإنجليزي شارلي ماكنيل (16 عاماً) الذي سجل 600 هدف في فرق ناشئة مانشستر سيتي لبطل موقعة مفاوضات مرتقبة بين قطبي مدينة مانشستر، ورحل ماكنيل «الابن الضال» عن اليونايتد قبل 6 سنوات والتحق بسيتي، لكنه ترك سيتي قبل 6 أسابيع بعد رفضه عقد احتراف بعد تراجع مشاركاته من الدكة في فريق سيتي دون الـ18 عاماً لـ3 مرات الموسم الماضي، و4 هذا الموسم، ومرة واحدة أساسياً قبل توقف بطولة الناشئين بسبب «كورونا»، وتقدم ماكنيل بالشكر لسيتي عبر إنستجرام، وكتب: «شكر كبير لـ«مان سيتي» على كل شيء في السنوات الـ6 الأخيرة، استمتعت باللعب مع بعض اللاعبين المذهلين وبعض الأصدقاء الرائعين، شكراً للكادر الذي ساعدني على التطور كلاعب وكشخص وأتمنى الأفضل للجميع».
ويتطلع اليونايتد، الذي لا يزال ماكنيل يشجعه، إلى استعادته، لكن لأنه لن يبلغ سن الـ17 إلا في سبتمبر/أيلول المقبل يتوجب على قطبي مانشستر التوصل لاتفاق حول سعره، أو المخاطرة بكشف تفاصيل الخلاف بينهما، وسيتي يريد أيضاً أن يضمن صفقة مهاجمه، الذي سجل رقماً قياسياً في التمريرات الحاسمة في فريق دون الـ15 عاماً، واستدعي للعب الدولي في منتخب دون الـ16، عدداً من الشروط المتعلقة بأداء اللاعب، ما نجم عنه عرقلة في المفاوضات في الأسابيع الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!