الجماهير الصينية تستأجر الفنادق المجاورة للملاعب لحضور المباريات

وجد بعض المشجعين الصينيين حلاً لمواجهة الأبواب الموصدة التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك عبر استئجار غرف في فندق مجاور لأحد الملاعب التي تم اختيارها لاستضافة مباريات كرة القدم منذ استئناف المنافسات السبت.
وملأ أنصار فريقي شنغهاي سيبغ وتيانجين تيدا فندق سبورتس إنترناشونال في كونشان (شرق) لمتابعة المواجهة بين الفريقين والتي تغنت خلالها جماهير شنغهاي سيبغ بفوز فريقها 3-1 بينها ثنائية للبرازيلي ريكاردو لوبيش.
ويعد ملعب كونشان، أحد المنشآت التي تم اختيارها لاستضافة منافسات هذا الموسم الذي تأخر انطلاقه لمدة خمسة أشهر بسبب وباء «كوفيد- 19»، وتحديداً السبت من دون جماهير في منطقتي سوتشو وداليان.
وكان سام وانغ، عضو مجموعة ألتراس نادي تيدا، من بين مئات المشجعين من كلا الفريقين الذين كانوا يشجعون عبر غرفهم وقاموا بفتح النوافذ للحصول على رؤية أفضل للمباراة.
وأكد وانغ، أن المسؤولين حاولوا تغطية النوافذ، لكنهم استسلموا في النهاية، وتم تصوير مشجع لفريق سيبغ وهو يقرع طبلاً في نافذة غرفته.
وقال: «سمعنا اللاعبين بوضوح، حتى أنهم كانوا يرغبون في تحيتنا بعد المباراة، لكن الحكم أوقفهم».
وأوضح وانغ، أن سعر الغرف الأكثر تكلفة ارتفع عن المعتاد وتحديداً من 450 يوان (نحو 55 يورو) إلى نحو 800 يوان (97 يورو) في أيام المباريات، لا توجد غرف متاحة ليوم الأحد عندما يلعب سيبغ بقيادة النجمين البرازيليين هولك وأوسكار مع هيبي تشاينا فورتشن.
وبحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن مسؤولي كرة القدم الصينيين سيفعلون كل شيء لمنع حدوث مثل هذا الوضع مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!