المغربي «بونو» من الإعارة والدكة إلى نهائي «يوروبا ليج»

الشارقة: ضمياء فالح
جذب الحارس المغربي ياسين بوونو المعروف بـ «بونو» (29 عاماً) أنظار العالم بعد تألقه اللافت في صفوف أشبيلية الإسباني وآخرها أمام مانشستر يونايتد في يوروبا ليج وشبهه مراقبون بأسطورة الحراسة الروسي ليف ياشين بعد تصديه باليد والساق والجسم للتسديدات.
ووجد «بونو» فرصته ليكون الرقم 1 بعد إصابة الحارس التشيكي توماس فاسليتش مطلع يوليو الماضي وبعد تلقي شباكه هدفاً في أول مباراة أمام أتلتيك بلباو (2-1) صمد بونو كالأسد 521 دقيقة في جميع المسابقات حتى تسجيل البرتغالي برونو فيرنانديز هدفاً لليونايتد من ركلة جزاء وهو أفضل أداء لحارس في أشبيلية منذ أندريس بالوب في 2008 (780 دقيقة).
ولد ياسين بمدينة مونتريال الكندية وعاد للمغرب مع العائلة بسن صغيرة وعارض والده لعب كرة القدم لأنه لا يعرف عنها شيئاً وقال له مرة: «لا أريد أن تهدر الكثير من الوقت على لعب الكرة».
وتابع «بونو» حلمه واحترف في الوداد البيضاوي وانضم لليجا عبر أتلتيكو مدريد وبعد موسمي إعارة في سرقسطة انتقل لجيرونا في 2016 وساعده على الصعود للدرجة الأولى في 2018 وبعد هبوط جيرونا قبل عام انتقل بصفقة إعارة لأشبيلية.
وانبهر أشبيلية بمهارات الحارس بعد محافظته على نظافة الشباك 5 مباريات على التوالي واشتراه بـ5 ملايين يورو ورد بونو الدين بقيادته لسادس نهائي يوروبا ليج وعلق مشجعو اليونايتد: «بونو المغمور في نهائي أوروبا ودي خيا المشهور out».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!