التخطي إلى المحتوى

قررت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة التصعيد الرسمي ضد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وشكواه لأكثر من جهة بعدما تجدد هجومه على أعضاء اللجنة خلال الأيام الماضية وتوجيه اتهامات شديدة للأعضاء عبر قناة نادي الزمالك.
وكشف مصدر باتحاد الكرة عن أن اللجنة قررت التصعيد وقدمت شكوى رسمية ضد رئيس الزمالك إلى اللجنة الأولمبية المصرية طالبت فيها بضرورة إيقافه لتوجيهه إهانات لمسؤولي اللجنة، بجانب شكوى أخرى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام طالبت فيها بضرورة منعه من الظهور في وسائل الإعلام بسبب هجومه الدائم لأعضاء اللجنة.
المصدر كشف عن أن عمرو الجنايني رئيس اللجنة ومحمد فضل عضو اللجنة قدما مذكرتين جديدتين للجنة الانضباط باتحاد الكرة ضد مرتضى منصور للمطالبة بإيقافه مع المطالبة بتوقيع أقصى عقوبة عليه خاصة وأنه سبق وتم توقيع 3 عقوبات عليه خلال عام واحد فقط ومن الضروري إيقاف تلك التجاوزات.
المصدر أكد أن اللجنة سبق وقدمت شكاوى ضد مرتضى منصور لمسؤولي الفيفا في التقارير الدورية الشهرية التي تقدمها اللجنة الخماسية عن عملها بسبب الاتهامات المستمرة والتعرض للأعضاء كما سبق وانسحب من مباراة في الدوري أمام النادي الأهلي وهو ما يهدد مسار كرة القدم في مصر.
وكشف المصدر عن أن اللجنة طالبت بضرورة وضع رئيس الزمالك في المسار الطبيعي وتوقيع أقسى عقوبات عليه خصوصاً بعد التجاوز في حق القيادات السياسية وكونه عضواً بالمنظومة الرياضية يقدم مثالاً غير جيد في المجتمع المدني وصورة سيئة لكرة القدم المصرية، حيث سبق وهاجم رئيس الاتحاد الدولي ثم الإفريقي وسكرتيرة الاتحاد الدولي، موضحاً أن كل هذه التجاوزات موجودة في التقارير التي أرسلت لمسؤولي فيفا.

التعليقات

اترك رد

error: Content is protected !!