توريس لعب كرة الصالات في المدرسة والتحق بفالنسيا بسن السادسة

الشارقة: ضمياء فالح
سلطت الصحافة البريطانية الضوء على أولى صفقات المدرب الإسباني بيب جوارديولا الصيفية، والذي أصر على تعاقد فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي مع مواطنه فيران توريس (20 عاماً) جناح فالنسيا، ودفع سيتي وفق التقارير 20.9 مليون استرليني بعقد لـ5 سنوات، لكن المبلغ سيرتفع إلى 37 مليون استرليني إذ تضمن العقد بنوداً تتعلق بالحوافز والبنود الإضافية.
ويعد توريس واحداً من أفضل اللاعبين في الليجا خارج قطبيها ريال مدريد وبرشلونة، وولد فيران في حي فويوز في مدينة فالنسيا ولعب كرة الصالات في المدرسة ثم ذهب مع والده لخوض تجربة أداء في النادي الإسباني بسن السادسة ونال إعجاب الكشافة وتطور سريعاً في الفئات العمرية حتى شق طريقه للفريق الأول في نوفمبر 2017 أمام سرقسطة في مسابقة كأس الملك.
وتصاعدت التوقعات بشأن الجناح الواعد بعدما أصبح أول لاعب مولود في الألفينيات يلعب في الليجا في مباراة الخسارة أمام إيبار 2-1 بعمر 17 عاماً، ويقارنه المراقبون بماركو أسونسيو نجم الريال ويتمتع فيران بالرشاقة والسيطرة على الكرة مع السرعة مثل سانيه ويتميز بقدمه اليمنى.
يحب فيران اللعب المفتوح وإذا ضيق المدافعون الخناق عليه يسدد من بعيد، وقال عنه مدربه خيمينيز في 2017: «إنه لاعب كامل، يسيطر على كثير من جوانب المباراة، قوي وسريع وينسق سرعته وفق قراءته ولا يمكن التنبؤ بحركاته».
ولا يشكك أحد في ولاء فيران لفريق طفولته لكن احتلال فالنسيا المركز التاسع في الليجا لم يكن مناسباً لطموحاته كما أن فرصة اللعب تحت قيادة جوارديولا لا تأتي إلا مرة في العمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!