توماس باخ يترشح لرئاسة اللجنة الأولمبية الدولية لولاية ثانية

أعلن الألماني توماس رئيس اللجنة الأولمبية الدولية منذ 2013، الجمعة، في افتتاح الجمعية العمومية الـ136، ترشحه لولاية ثانية في عام 2021.
وقال باخ في انطلاق جلسة بُثّت عبر الفيديو: «في السنوات الأخيرة سألني الكثير منكم حول انتخاب الرئيس العام المقبل. أنا ممتن ومتأثر بشدة من كلمات التشجيع والثقة إذا أردتم ذلك، أنتم أعضاء اللجنة الدولية، فأنا مستعدّ لولاية جديدة لرئاسة اللجنة الاولمبية الدولية، من أجل الاستمرار في خدمتكم وخدمة الحركة الأولمبية التي نحب كثيراً، لأربع سنوات إضافية».
وخلف باخ (66 عاماً) البلجيكي جاك روغ في 2013 لولاية مدتها ثماني سنوات، وسيترشح لفترة ثانية مدتها أربع سنوات في الدورة المقررة في يونيو/حزيران 2021 في أثينا.
ويزعم باخ، المتوّج بذهبية الفرق في المبارزة في أولمبياد مونتريال 1976، أن عدداً كبيراً من أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية اتصلوا به مؤخراً يسألونه عن رغبته بإعادة الترشح.
واستهل مشواره الإداري عندما أصبح متحدثاً باسم الرياضيين في ألمانيا الغربية؛ لخوض أولمبياد موسكو 1980، والذي انتهى بمقاطعة الدول الغربية؛ احتجاجاً على التدخل السوفييتي في أفغانستان في ديسمبر 1979.
ويتعين على باخ مواجهة التداعيات الرياضية لجائحة فيروس كورونا المستجد والتي أدّت إلى تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 إلى صيف 2021.
وستقوم الجمعية العمومية المنعقدة للمرة الأولى «افتراضياً» بانتخاب أعضاء جدد في اللجنة الدولية، من بينهم رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني سيباستيان كو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!