«جوازات السفر الطبية».. حل مقترح لعودة المشجعين للملاعب الإنجليزية

قد تكون الجوازات الطبية الحل لعودة المشجعين إلى مدرجات ملاعب أندية الدوري الإنجليزي لكرة القدم الموسم المقبل، بحسب ما كتب المدير التنفيذي لرابطة «بريميرليج»، ريتشارد ماسترز، الجمعة، في صحيفة «ذا تايمز».
وبعد النجاح في مخالفة المشككين في قدرة الرابطة على الوصول بالدوري الممتاز إلى بر الأمان بإكمال الموسم الذي أنهاه ليفربول بطلاً للمرة الأولى منذ 1990، خلف أبواب موصدة بغياب الجمهور بسبب جائحة «كوفيد-19» التي علقت المنافسات لأكثر من ثلاثة أشهر، رأى ماسترز أن الخطوة التالية الآن هي حل لغز المشجعين، وعودتهم إلى الملاعب.
وينطلق موسم 2020-2021 من الدوري الممتاز ودوري الدرجة الأولى في 12 سبتمبر/ أيلول في ظل شكوك في إمكانية اللعب أمام المشجعين، لكن ماسترز شدد، الجمعة، على أنه يتم النظر في كل ما هو ممكن لإعطاء الجمهور فرصة مشاهدة الفرق في أرضية الملعب.
وقال ماسترز إن هناك مجموعة عمل تدرس الحلول العملية، وتعمل مع هيئة سلامة الملاعب الرياضية، والخبراء الطبيين، مع «إجراء استشارات واسعة النطاق مع المشجعين»، موضحاً «نحن أيضاً على استعداد لرؤية كيف يمكننا دعم تطوير الجوازات الطبية (كلينيكل باسبورتس)، وهو نظام يستند إلى تطبيق يراعي جميع العوارض والعوامل المساهمة الأخرى لـ«كوفيد-19»، إضافة إلى إجراءات أخرى»، بحسب ما كتب في «ذا تايمز».
وأفاد ماسترز بأن رابطة الدوري تسعى للعمل مع المجالس المحلية في ما يتعلق بوسائل النقل، موضحاً: «نحن ندرس جميع مجالات يوم المباراة، من حلول لمسألة التذاكر، إلى توزيع المقاعد في الملاعب، وتنظيم توقيت الدخول، إلى فحص درجة الحرارة، وخدمة الطعام والشراب في مكان الجلوس للمشجعين».
وتابع: «سنعمل مع السلطات والأندية المحلية للبحث عن حلول لتحديات النقل المحلي، مثل إنشاء مواقف إضافية للسيارات ومساحات آمنة للدراجات، وتنفيذ مخططات الركن والسير».
وقال ماسترز الذي يشغل هذا المنصب منذ عام 2018 بشكل مؤقت في بادئ الأمر، ثم بشكل دائم منذ ديسمبر/ كانون الأول، إن إعادة المشجعين إلى الملاعب أمر حيوي ليس لفرقهم في أرضية الملعب فقط، لكن لأسباب متنوعة أيضاً.
وأوضح: «أهمية المشجعين لا تتعلق فقط بتجربة يوم المباراة وأداء الفريق، بدونهم، هناك أيضاً تأثير مالي كبير في الأندية على جميع مستويات اللعبة، وفي مدنهم، وبلداتهم، ومجتمعاتهم».
لكنه حث على الصبر لأن الحلول بحاجة إلى وقت، مضيفاً: «ما زال يتعين علينا القيام بالكثير، ولن يحدث ذلك بين عشية وضحاها، يجب علينا اختبار وإثبات ما هو ممكن، بالتنسيق مع السلطات، وضمن إطار مرن قادر على التكيف مع ظروف سريعة التغير، وأن نطور استناداً إلى الخبرة التي نكسبها».
وتأتي مقالة ماسترز في أسبوع تتحضر خلاله المملكة المتحدة لحضور عدد محدود من المشجعين في أحداث رياضية عدة، مثل بطولة العالم للسنوكر التي تنطلق، الجمعة، بحضور مئات المشجعين في ملعب مقفل، أو مهرجان «جلوريوس جودوود» لسباق الخيول الذي سمح بحضور أربعة آلاف مشجع، السبت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!