حارس «البرق» يوقع عقداً جديداً

الشارقة: ضمياء فالح
اكتسب حارس روسي يدعى إيفان زابوروفسكي (16 عاماً) شهرة من ضربة برق تفاعلت مع قلادته وطرحته أرضاً عندما كان يتمرن على التسديد في ملعب بالقرب من العاصمة موسكو، رغم أن السماء كانت حينها بلا غيوم، ووقع إيفان عقد احتراف جديد مع فريقه المحلي زناميا ترودا المنافس بالدرجة الثالثة في روسيا.
وأظهر شريط الفيديو الذي وثق حادثة البرق دخاناً أسود يرتفع من أرضية الملعب وسقوط إيفان على وجهه، وسارع مدربه أنتون باسوف وزملاؤه لنجدته وشاهدوا أن قميصه احترق وكشف تقرير عن توقفه عن التنفس دقيقتين، وبعد عملية مساج للقلب و«قبلة حياة» تنفس إيفان بأعجوبة لكنه بقي في غيبوبة لـ3 أيام وترك البرق أثراً في رقبته ويعلق:«لا أتذكر شيئاً مما جرى من لحظة خروجي من المنزل للتمرينات، آخر شيء أتذكره استيقاظي في المستشفى»، واضطر الأطباء، الذين وصفوه بالمحظوظ، لإدخاله في غيبوبة اصطناعية بعد استيقاظه في اليوم التالي بألم وصدمة واحتاجت رئتاه وقتاً للتعافي من ضرر البرق، وقيل إن إيفان ضربه البرق عندما دخلت الكرة الشباك لكن بعد التدقيق في الفيديو ثبت أن تسديدته لم تكن موفقة لكنه بالتأكيد كان موفقاً في النجاة بمعجزة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!