ذكرت تقارير صحفية إيطالية الخميس أن دورة روما لكرة المضرب للرجال والسيدات، المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل، ستقام خلف أبواب موصدة؛ بسبب المخاوف من فيروس كورونا المستجد.
وتعود كرة المضرب إلى الحياة بعد عطلة قسرية دامت لما يقارب خمسة أشهر؛ بسبب «كوفيد-19» في دورة باليرمو للسيدات من الثالث وحتى التاسع من أغسطس /آب المقبل.
ولفتت صحيفة «لا ريبوبليكا» إلى أن اللجنة العلمية الفنية التابعة للحكومة الإيطالية رفضت الإرشادات العامة للاتحاد الايطالي للعبة باعتبارها غير مناسبة لتجنب مخاطر انتشار العدوى مع التواجد اليومي المتوقع لنحو 17 ألف متفرج.
وذكرت الصحيفة أن دراسات أجريت على «فورو إتاليكو» حيث من المقرر أن تقام الدورة خلال الفترة بين 20 و27 سبتمبر، كشفت عن وجود مشاكل في ضمان التباعد الاجتماعي بما في ذلك المسافة بين مقاعد المتفرجين.
من جانبها اعتبرت صحيفة «غازيتا ديلو سبورت» أن القرار بهذا الشأن ليس نهائياً؛ حيث يحاول المنظمون إيجاد حلول للدورة التي كان من المقرر إقامتها في مايو/أيار الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!