ديبورتيفو الإسباني يهبط إلى الدرجة الثالثة

سينافس ديبورتيفو لا كورونيا الموسم المقبل في دوري الدرجة الثالثة الإسباني لكرة القدم لأول مرة منذ 1980-1981، بغض النظر عن نتيجة مباراته التي تأجلت الاثنين ضد فوينلابرادا؛ بسبب العديد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.
وتأكد هبوط ديبورتيفو، الفائز بلقب الدرجة الأولى عام 2000 ووصيف البطل خمس مرات، إلى الدرجة الثالثة؛ نتيجة فوز منافسيه على البقاء في الدرجة الثانية ألباسيتي ولوغو على قادش وميرانديس 1-صفر و2-1 توالياً في المرحلة الثانية والأربعين الأخيرة.
ورافق ديبورتيفو الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2004 وتوج بطلاً للكأس الإسبانية مرتين، في الهبوط إلى الدرجة الثالثة فريق اعتاد على اللعب بين الكبار أيضاً، هو راسينغ سانتاندر (هبط عام 2012)، إلى جانب نومانسيا وإكسترامادورا.
وستكون المباراة الأخيرة لديبورتيفو الذي غادر دوري الأضواء عام 2018، هامشية بعد تأكد الهبوط؛ لكنها مهمة جداً لمنافسه فوينلابرادا الطامح إلى اللحاق بهوسيكا وقادش إلى الدرجة الأولى.
واتخذت رابطة الدوري مساء الاثنين قرار تأجيل هذا اللقاء؛ بعد اكتشاف، عن طريق تطبيق البروتوكولات والفحوص الصحية المضادة لكوفيد-19 لرابطة الدوري الإسباني، حالات إيجابية في صفوف فريق فوينلابرادا، وتوصل الاتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة الدوري الإسباني ضمن إطار لجنة المتابعة وبحضور المجلس الأعلى للرياضة، إلى اتفاق بتأجيل المباراة بين ديبورتيفو لا كورونيا وفوينلابرادا؛ بسبب حالات القوة القاهرة الصحية.
وأضافت الرابطة: «كما أعطت اللجنة موافقتها على إقامة باقي مباريات المرحلة الـ42، معتبرة أن هذا هو الحل الأفضل لحماية صحة لاعبي كرة القدم والنزاهة الشاملة للمنافسة».
ويحتل فوينلابرادا بعد مباريات الاثنين المركز الثامن؛ لكن في حال فوزه على ديبورتيفو، سيزيح إلتشي عن المركز السادس، وينضم بالتالي الى سرقسطة وألميريا وجيرونا في الدور الفاصل لتحديد ثالث الصاعدين الى الليجا بعد قادش وهويسكا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!