رونالدو يقهر الزمن ويحطم أرقام «الكالتشيو»

قاد المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس إلى استعادة سكة الانتصارات والثأر من ضيفه لاتسيو بتسجيله هدفي الفوز (2-1) على ملعب «أليانز ستاديوم»، في تورينو، في قمة وختام المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل رونالدو هدفيه في الدقيقتين 51 من ركلة جزاء، و54، وضرب عصفورين بحجر واحد بلحاقه بتشيرو إيموبيلي ،مسجل الهدف الوحيد للاتسيو (83 من ركلة جزاء)، إلى صدارة لائحة الهدافين برصيد 30 هدفاً، وعزز حظوظ فريقه بالتتويج باللقب التاسع على التوالي.

وكانت الليلة خاصة جداً لرونالدو صاحب 36 عاماً الذي اثبت أن العمر مجرد رقم بعدما كسر العديد من الأرقام القياسية، حيث أصبح أول لاعب في التاريخ يسجل +50 هدفاً في 3 من الدوريات الخمسة الكبرى، حيث سجل 84 هدفاً مع مانشتر يونايتد في الدوري الإنجليزي، و311 مع ريال مدريد في الدوري الإسباني، و51 في الدوري الإيطالي.

كما أصبح كريستيانو رونالدو أسرع لاعب يسجل 50 هدفاً في الدوري الإيطالي، حيث احتاج إلى 61 مباراة لتحقيق هذا الإنجاز، محطماً الرقم القياسي الذي امتلكه الأوكراني أندري شيفتشينكو لاعب ميلان السابق الذي حققه في 68 مباراة.

كما بات رونالدو ثالث لاعب في تاريخ يوفنتوس يسجل 30 هدفاً على الأقل للفريق في موسم واحد، بعد الإيطالي فيليتشي بوريل (31 هدفا في موسم 1993-1934)، والدنماركي جون هانسن (30 هدفاً في موسم 1951-1952).

ويملك رونالدو فرصة اللحاق بروبرت ليفاندوفسكي متصدر ترتيب الحذاء الذهبي الأوروبي، حيث يملك 30 هدفاً، وتبقى له 4 مباريات، بينما في حوزة نجم بايرن ميونيخ 34 هدفاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!