سان جيرمان يكسب الكأس ويخسر مبابي

منح المهاجم البرازيلي نيمار فريقه باريس سان جيرمان لقبه الثالث عشر في مسابقة كأس فرنسا لكرة القدم بتسجيله هدف المباراة الوحيد في مرمى سانت اتيان 1-صفر في النهائي على ملعب سان دوني في ضواحي العاصمة الفرنسية الجمعة أمام ناظري رئيس البلاد إيمانويل ماكرون وقرابة 5 آلاف متفرج سمحت لهم السلطات بالحضور فتناثروا في مدرجات الملعب.

وجاء هدف نيمار في الدقيقة 13 عندما استغل كرة مرتدة من الحارس ليتابعها في سقف الشباك.

ويخوض سان جيرمان نهائي كأس الرابطة السبت المقبل ضد ليون قبل المشاركة في دوري أبطال أوروبا، حيث يلتقي في ربع النهائي مع اتالانتا الإيطالي في 12 أغسطس /آب المقبل في مباراة قد تشهد غياب مهاجمه كيليان مبابي الذي تعرض لالتواء في كاحله الأيمن إثر تدخل عنيف من قائد سانت اتيان لويك بيران الذي كان يخوض مباراته الرسمية الأخيرة قبل الاعتزال نهائياً، فطرده الحكم بعد مراجعة اللقطة بواسطة تقنية المساعدة بالفيديو (في ايه ار) في الدقيقة 31 ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وخرج مهاجم سان جيرمان صاحب ال 21 عاماً من أرض الملعب دامعاً، وعاد في وقت لاحق وهو يستخدم عكازين للمشي، وقد لف كاحله.

ونشر مبابي صورة له وهو يبتسم ويرفع إبهام اليد اليسرى، مرفقاً إياها بتعليق جاء فيه «الاستيقاظ بطلاً.. ليس هناك إحساس أفضل. شكراً لكم جميعاً على رسائلكم. أنا ممتن جداً لكم. قبلاتي للجميع ونهاية أسبوع موفقة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!