سيدة أعمال سنغافورية تقود صفقة نيوكاسل وتريد شراء رونالدو

الشارقة: ضمياء فالح
تقود الكندية إيفانجلين شين، رئيسة مجموعة «بيلاجراف نوفا» التي تستثمر في قطاع التكنولوجيا ونيو ميديا والصحة، ومقرها باريس، مفاوضات صفقة شراء نادي نيوكاسل الإنجليزي مقابل 280 مليون إسترليني.

وتضم المجموعة السنغافوريين تيرينس وابن عمه نيلسون لوه الذي كان شريكاً لرئيس وزراء بريطانيا السابق ديفيد كاميرون في رئاسة قمة الاقتصاد الآسيوي المنعقد بكوريا الجنوبية عام 2017.
وترتبط شين السنغافورية الأصل والمرشحة لمنصب رئيس مجلس إدارة النادي بصداقة مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، عبر مؤسسة دعم القادة الشباب الخيرية، واستضافته في ديسمبر/كانون الأول الماضي في مزاد بسنغافورة، وأهدت السوار الذي كان عليه المزاد (بقيمة 27 ألف إسترليني) لزوجته ميشيل، بعدما مازح أوباما الحضور بقوله أنه سعيد لأن زوجته لم تحضر؛ لأن راتب تقاعده لا يكفي لشراء مثل هذه القطعة الثمينة من المجوهرات.
ويصل مجموع ثروة المجموعة لـ9 مليارات إسترليني، ووعدت بالاستثمار وتطوير النادي، وشراء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من اليوفنتوس، وتعيين أسطورة النادي ألن شيرر مدرباً وفق تقرير الصن.
وأكدت المجموعة أنها الوحيدة حالياً في مفاوضات نيوكاسل؛ لذلك ستجد طريقة لخفض السعر الذي يريده المالك الحالي مايك آشلي (340 مليون إسترليني)، وقال مصدر مقرب منها: «هو متلهف للبيع، ونحن لسنا متلهفين للشراء وهذا هو الفارق، لا نعتقد أن آشلي يستحق أكثر من عرضنا. عرضنا على شيرر منصب المدرب أو أي منصب آخر في النادي، ووافق على العمل معنا في حال تمت الصفقة، كما تواصلنا مع لاعب نيوكاسل السابق مايكل شوبرا. نحن في مراحل متقدمة في المفاوضات، وقدمنا جميع الوثائق المطلوبة بتاريخ 10 أغسطس/آب». ورجح تقرير الصن ألّا يخلف شيرر هداف النادي التاريخي (206 أهداف) المدرب الحالي ستيف بروس؛ لأن تجربته مع النادي في 2009 انتهت بالهبوط بعد 8 مباريات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!