عهد جديد بين «سيتي» والاتحاد الأوروبي

متابعة: ضمياء فالح

كشف تقرير بريطاني وفقاً لصحيفة ديلي ميلي عن عقد رئيس مجلس إدارة «سيتي» خلدون المبارك، مباحثات «سلام» مع رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ألكسندر تشيفرين لتنقية الأجواء بين الطرفين، وأن الحوار بينهما أثمر عن بدء عهد جديد بعد فترة من التوتر والأجواء العدائية نجم عنها فرض عقوبات (غرامة 30 مليون يورو وإيقاف عامين عن اللعب بأوروبا ) بسبب خرق لوائح اللعب المالي النظيف في فبراير / شباط الماضي.
ونجح «سيتي» في قضية الاستئناف أمام «كاس» وأثبت عدم وجود أدلة كافية لإثبات ادعاءات خرقه اللوائح مستفيداً من انتهاء فترة الـ5 سنوات التي يسمح فيها الاتحاد الأوروبي بتجاوز العقوبة وانخفضت الغرامة لـ10 ملايين يورو ذهب بعضها لخزينة ليفربول ومانشستر يونايتد، وكشف مصدر في سويسرا حيث مقر محكمة التحكيم الرياضي عن اتصال خلدون المبارك بتشيفرين قبل ساعات من صدور الحكم يوم الاثنين الماضي وكان حواراً إيجابياً وفق المصدر، وعبر الطرفان عن رغبتهما بالعمل معاً وترك مشكلات الماضي للماضي.
في المقابل، رفض النرويجي أوليه سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد السير على خطى مدرب ليفربول يورجن كلوب ورئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس في مهاجمة سيتي وقال: «أعتقد أن الآخرين يمكنهم الجدل ويريدون الجدل حول الموضوع لكنني أعتقد أن هذا ليس عملي ولا واجبي، واجبي هو التركيز على المباراة المقبلة وفعل الصواب، لوائح اللعب المالي النظيف وجدت لجعل الأندية قابلة للعيش مالياً وهذا مهم وهذا ما نريد التركيز عليه ونترك للآخرين مناقشة الصحيح والخاطئ»، وجاءت تصريحات النرويجي لتؤكد نأي النادي الجار بنفسه عن السجال القائم الآن رغم أن اليونايتد، خامس الترتيب، أول المتضررين من براءة «سيتي» إذ يعني بقاؤه خامساً في حال عدم تغير الترتيب ضياع فرصة اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!