التخطي إلى المحتوى

فاز مانشستر يونايتد خارج أرضه 3-2 على برايتون آند هوف ألبيون، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد نهاية مثيرة، أمس السبت، حيث جاء هدف الانتصار من ركلة جزاء نفذها برونو فرنانديز، في الدقيقة 100 من المباراة.

ولمس نيل موباي الكرة بيده داخل المنطقة ليتم اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد بعد أن أطلق الحكم صفارة نهاية المباراة. واحتسب الحكم ركلة الجزاء، ونفذها فرنانديز بنجاح في شباك برايتون.

وجاءت أهداف برايتون عن طريق الفرنسي نيل موباي (40 من ركلة جزاء)، وسولي مارش (90+5) ، فيما سجل المدافع لويس دنك (43 خطأ في مرماه)، وماركوس راشفورد (55) والبرتغالي برونو فرنانديش (90+10 من ركلة جزاء) للضيوف.

وأبدى أولي جونار سولشار مدرب يونايتد، سعادته بعدما سانده الحظ وقال: ربما كنا نستحق نقطة واحدة، ولا نستحق أكثر من ذلك، لكن شخصية الفريق كانت تستحق المزيد، في الموسم الماضي تعادلنا في مرات عدة لذا هذه تعد دفعة كبيرة بالنسبة إلينا. واعترف فرنانديز صاحب الهدف بأن الحظ ساعد يونايتد على الفوز. وقال لاعب الوسط البرتغالي: ربما كان المنافس يستحق أكثر من ذلك، لكن المطلوب هو إحراز الأهداف وليس التسديد في العارضة، في بعض الأحيان تكون في حاجة إلى بعض الحظ.

التعليقات

اترك رد

error: Content is protected !!