لعنة غلاف «لعبة فيفا» تصيب الفرنسي مبابي

الشارقة: ضمياء فالح
يخشى مشجعو كرة القدم أن يتحول تصدر غلاف لعبة فيفا للعنة تلاحق نجوم المستديرة على هامش إصابة الفرنسي كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان وبطل العالم، بعد إعلان شركة «EA Sport» احتلال صورته غلاف فيفا 21 في لعبتي بلاي ستيشن، وإكس بوكس.
وحدث الشيء نفسه مع الألماني ماركوس رويس، نجم دورتموند في 2017 إذ تعرض اللاعب لإصابة، ولم يلعب في ذلك الموسم سوى 24 مباراة.
وفي غلاف فيفا 2019 سحبت الشركة صورة كريستيانو رونالدو، ورغم عدم إصابة النجم البرتغالي إلا أنه تورط في قضية اعتداء على عارضة أزياء في الولايات المتحدة، واختارت الشركة نيمار في غلاف فيفا 20 لكن سحبت صورته بسبب خلافات قانونية، واستبدلت بها صورة البلجيكي إيدين هازارد، نجم ريال مدريد الجديد، والجميع يعرف كيف ضربت الإصابة موسم هازارد الأول، وانتقلت اللعنة الآن لمبابي الذي، غالباً، لن يتمكن من مساعدة فريقه في دوري أبطال أوروبا، ولم يحدد ناديه بعد مدة غيابه عن الملاعب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!