ليفربول تزف بطل  «البريميرليج»

متابعة: ضمياء فالح

اشتعلت شوارع إنجلترا فرحاً بتتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وتتويج ليدز يونايتد بلقب الدرجة الأولى ناهيك عن احتفالات جمهور ويست بروميتش بالصعود للأضواء، ولم يبال المشجعون بقيود كورونا وتجمعوا بالمئات ليحتفلوا بأول لقب لليفربول منذ 30 عاماً وبأول صعود لليدز منذ 16 عاماً في موسم أقل ما يقال عنه إنه استثنائي بامتياز بعد توقفه وشكوك حول استئنافه بسبب جائحة كورونا.
وعوض نجوم ليفربول مشجعيهم الغائبين عن المدرجات بالكشف عن كواليس الاحتفال، وختم رجال المدرب كلوب موسم كورونا الاستثنائي بفوز مثير على تشيلسي 5-3 ليحافظ الريدز على سجل انتصاراته في ملعبه هذا الموسم.
كان كلوب وكادره التدريبي أول الحاصلين على ميداليات الذهب ثم استدعي اللاعبون واحداً تلو الآخر للحصول على الميدالية وكان آخرهم الكابتن جوردان هندرسون.
وانتشر فيديو للاعبين بعد المباراة وهم يغنون بعد الصافرة ويحتفلون في غرفة الملابس، فيما سمح النادي بدخول عائلات اللاعبين للملعب، ليحتفلوا معهم، فيما ارتدى نجم ليفربول المصري محمد صلاح علم بلاده على منصة التتويج، وسبب نائب الكابتن جيمس ميلنر، نجم مانشستر سيتي السابق، عاصفة من التعليقات بعد سماعه في تسجيل أثناء الاحتفال وهو يقول: «أول مرة في حياتي أريد شريطاً أحمر على الكأس، كان الشريط الأحمر دائماً لمانشستر يونايتد، الملاعين».
وسمحت رابطة الدوري الممتاز والسلطات المحلية للمدينة بدخول عدد أكبر من الأشخاص للملعب وشوهد كلوب وهو يهمس للاعبيه بجملة جعلتهم يقفزون بفرح أكبر ويرقصون في غرفة الملابس مجدداً ورجح مراقبون أن يكون كلوب قال لهم إن لقب الموسم المقبل لنا أيضاً.
ورد لامبارد مدرب تشيلسي، الذي التقط معه ساديو ماني مهاجم ليفربول سيلفي بعد تهنئته له باللقب، على احتفالات الريدز وقال: «حسناً فليحتفلوا، لكن لا يصيبهم الغرور للقب واحد في 30 عاماً»، ونقل لاعب الوسط فينالدوم بثاً مباشراً من غرفة الملابس على «إنستجرام» لينقل ما يحدث مباشرة للجمهور كما نشر رفع هندرسون الكأس بعد رقصة بقدميه بينه وبين زملائه.
ونشر الحارس رقم 2 الإسباني أدريان، تسجيل فيديو من غرفة الملابس وكتب تحته: «أيها الريدز حول العالم، هل أنتم مستعدون لهذا الفيديو؟ نشعر أنكم معنا هنا».
ونشر الهولندي فان دايك مدافع الفريق، صورة على حسابه في «تويتر» مع الكأس وكتب تحتها: «فقط صبي من بريدا أصبح بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز، هذا حلم أصبح حقيقة، لكنه أيضاً فرصة لي لأذكر كل طفل في العالم بأن أي شيء ممكن، بالجهد والمثابرة تصلون لأحلامكم ولا تدعوا جهل وكره وسلبية أي شخص تردعكم عن أن تكونوا الأفضل، شكراً لعائلتي وزملائي ولجميع الكادر، مدينة ليفربول هذا اللقب لك».
وفي مدينة ليدز، ركب نجوم المدرب بيلسا حافلة مفتوحة على الرغم من مطالبتهم الجمهور بالبقاء بعيداً عن معقل النادي ايلاند رودز بسبب قيود كورونا، ودافعت الإدارة عن قرارها السماح للمدرب ولاعبيه بالظهور في حافلة مفتوحة بعد الفوز على تشارلتون 4- صفر في ختام الدرجة الأولى وقال: «رأينا أن ظهوراً قصيراً للفريق على الحافلة المفتوحة سيضع نهاية لاحتفالات المشجعين المستمرة منذ أيام وقد أخذنا الموافقة من البلدية والشرطة»، وتسببت احتفالات المشجعين منذ ضمان الصعود للدوري الممتاز بتجمع كبير للنفايات في وسط المدينة ناهيك عن مخاوف بانتقال العدوى بشكل أكبر، لكن على الرغم من ذلك تجمع آلاف المشجعين مساء الأربعاء بالقرب من الملعب لمشاهدة نجومهم خارج المدرج الشرقي بعد حملة استمرت شهراً من قادة رابطة المشجعين لحثهم على البقاء في منازلهم، وحث بيلسا الجماهير المحتشدة على العودة سالمين إلى منازلهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!