مفاجأة.. برشلونة رفض شراء ألفونسو بسبب جنسيته الكندية

متابعة: ضمياء فالح
كشف الصحفي التشيلي لويس تابيا، عن رفض نادي برشلونة الإسباني شراء أفضل ظهير في العالم حالياً، ألفونسو ديفيس، الذي تألق في مباراة فوز بايرن ميونخ على برشلونة 8-2 لأنه «كندي».
وقال الصحفي: «ستويشكوف تحدث لبارتوميو حول ديفيس قبل أشهر من تقدم البايرن بعرض لللاعب فانكوفر وايتكابس حينها وكان رد بارتوميو: إنه كندي، لا، شكراً».
ويحمل ديفيس (19 عاماً) الجنسية الكندية، والليبيرية، لكنه اختار تمثيل كندا دولياً ولعب 17 مباراة وسجل 5 أهداف، وأثنى مارسيلو ظهير ريال مدريد على أداء ألفونسو أمام برشلونة، وكتب على انستجرام: «أنت تجلب الفرحة لي عندما أراك تلعب أيها الفتى»، ما أثار حفيظة بايرن ميونخ الذي يريد التشبث بنجمه الواعد طويلاً.
وفي سياق متصل، شكك مراقبون في جدية عزم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الرحيل بعد تقارير عن إبلاغه الإدارة هذا عقب الخسارة من البايرن وفق صحيفة برازيلية كانت مصدر خبر انتقال نيمار لسان جيرمان في 2017.
وتبدو معركة الشد والجذب بين ميسي والإدارة التي بدأت منذ 12 شهراً، متواصلة وأن تهديد ميسي بالرحيل ليس سوى طريقة للضغط على النادي وإجراء انتخابات مبكرة.
ووضع برشلونة أفضل لاعب في العالم ضمن الـ5 الذين يخطط للاحتفاظ بهم، ووعد بتعيين خلف لسيتين يرضى عنه ميسي بعد تنصل المدرب من المسؤولية، وقال عقب الهزيمة من البايرن: «لست الوحيد المخطئ، أنا هنا منذ 6 أشهر فقط».
اللاعبون، وعلى رأسهم ميسي، يريدون إزاحة بارتوميو وأبيدال وتكفي تصريحات بيكيه: «نحن بحاجة للتغيير، لا أعني بالضرورة بذلك المدرب، أو اللاعبين». غرفة ملابس برشلونة تريد انتخابات هذا الصيف لكن الإدارة الحالية لا تريد ترك المقاعد الآن، لأن ميزانية النادي ليست بحالة جيدة، وفي حال إنهاء حقبة الرئيس ومن معه، سيكون هناك عجز في الحسابات يجبرهم على دفع المال من جيوبهم للتعويض، بارتوميو يريد تشتيت الأنظار عنه بطرد سيتين وجلب الهولندي كومان، لأنه يعرف اللغة الإسبانية واستبعاد فكرة تعيين الألماني ناجليسمان مدرب لايبزيج الذي يقدم أداء مذهلاً، كما طرح أبيدال فكرة التعاقد مع تيري هنري نجم برشلونة السابق، يجب على المدرب الجديد أن يقبل أيضاً بعقد لمدة عام لأن انتخابات الرئاسة ستجري في 2021 وغالباً يجلب الرئيس الجديد للنادي مدرباً على هواه، ولم يعقد برشلونة منذ طرد بارتومو مديره الرياضي أندوني زوبيزاريتا في 2014 الذي اشترى سواريز وتير شتيجن وراكيتيتش أي صفقة ناجحة بإشراف المدير الرياضي الحالي ايريك أبيدال، بل إن الفرنسي لم يكن في المدرجات لمشاهدة الفريق أمام البايرن لأنه كان مع أومتيتي المصاب بكورونا، ومكث بعيداً في الفندق، وعاد وحيداً بالسيارة من لشبونة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!