منافسة ألمانية بين نوير وشتيجن في مواجهة برشلونة وبايرن ميونيخ

متابعة: ضمياء فالح
ركزت صحافة كاتالونيا بقوة على الموقعة المرتقبة بين الحارسين الألمانيين تير شتيجن (28 عاماً) ومانويل نوير (34 عاماً) في المباراة المقبلة بين برشلونة وبايرن ميونيخ، وكتبت: «المنافسة حامية الوطيس بين الحارسين على القميص رقم 1 في المنتخب الألماني».
وكانت المنافسة بين الحارسين بدأت في 2018 عندما تعرض نوير لإصابة مطلع الموسم وحلّ مكانه شتيجن لكن نوير تعافى وانتزع الموقع من مواطنه في مونديال روسيا.
اشتكى شتيجن في مطلع موسم 2019 من جلوسه على الدكة في مباراتين للمنتخب، وقال: «عدم اللعب شيء قاسٍ ومن الصعب أن أجد مبرراً لجلوسي، قدمت أفضل ما عندي في كل مباراة كي أدفع المدرب للتفكير ملياً قبل وضعي على الدكة، نوير كان جيداً لكن الدكة كانت صدمة».
ورد عليه نوير: «سمعت ما قاله ولم يعجبني لأنه كان يتوجب عليه التحدث معي مباشرة. السبب الوحيد لكوني أساسياً هو أنني ألعب بشكل جيد وأفكر بمصلحة الفريق أولاً، ولا أعتقد أن تصريحات مثل هذه تعود بالنفع على الفريق خصوصاً في موقع مثل حراسة المرمى، هناك الكثير من الحراس المميزين في ألمانيا والجدال يضر بلينو وتراب أيضاً، أتفهم شعور كل من لا يلعب لكن الأهم أن يدعم كل واحد منا الآخر ويركز على نجاح المنتخب».
ودافع شتيجن عن تصريحاته، وقال: «هذا شعوري ولديّ طموحات كبيرة ويجب أن أعبر عنها، رأيتم ما فعلت في السنوات الأخيرة وأعتقد أن ما قاله نوير غير منصف بحقي».
وحسم المدرب يواكيم لوف الخلاف بين الحارسين وأعلن في نوفمبر: «تحدثنا معهما، نوير سيلعب أمام بيلاروسيا وشتيجن سيلعب أمام آيرلندا الشمالية»، ثم جاءت كورونا لتؤجل المباريات الدولية وتوقف المناكفات لكن وقوع برشلونة في مواجهة البايرن أعادها للواجهة وربما يجد شتيجن النجدة من زميله التشيلي أرتورو فيدال لاعب بايرن ميونيخ السابق الذي يعرف أسرار التسديد على نوير ليكسب المعركة لبرشلونة في أوروبا ولنفسه في المنتخب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!