ميلان يستعيد وهجه بنجومية إبراهيموفيتش وبيولي

سجل السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش ثنائية ليقود ميلان إلى ضمان المشاركة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليج)، الموسم المقبل بفوزه على ساسوولو 2- 1، في المرحلة الـ35 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وافتتح إبراهيموفيتش التسجيل بعد مرور 19 دقيقة، ورد ساسوولو بهدف لفرانشيسكو كابوتو (42 من ركلة جزاء)، لكن إيبرا منح التقدم مجدداً لميلان في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما كسر مصيدة التسلل وراوغ الحارس، قبل أن يضع الكرة داخل الشباك.
ورغم وصوله إلى الـ38 من عمره، فإن زلاتان إبراهيموفيتش يبدو في أفضل أحواله، بل يدين ميلان بعودته القوية إلى النجم السويدي والمدرب ستيفانو بيولي الذي كافأه نادي ميلان بإعلانه تمديد التعاقد معه على رأس الإدارة الفنية لمدة عامين.
وتولى بيولي (54 عاماً) تدريب النادي اللومباردي في أكتوبر/ تشرين الأول، الماضي خلفاً لماركو جامباولو الذي أقيل بسبب النتائج المتعثرة بعد نحو ثلاثة أشهر فقط، من تسلمه المنصب.
وتمكن بيولي من قيادة ميلان إلى تحسين نتائجه لاسيما بعد استئناف منافسات الدوري في يونيو/ حزيران الماضي، إثر توقف لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا. ولم يذق ميلان طعم الخسارة في المباريات التسع الأخيرة في «سيري أ»، وحقق تعادلين وسبعة انتصارات.
خيار مفاجئ
وشكل بيولي لدى تعيينه خياراًَ مفاجئاً على رأس فريق متوج بلقب الدوري الإيطالي 18 مرة، ولقب دوري أبطال أوروبا سبع مرات، إذ لم يسبق له إحراز أي لقب في مسيرة تدريبية تنقل خلالها بين أندية بولونيا، لاتسيو، إنتر ميلان، وفيورنتينا.
لكن الرئيس التنفيذي لميلان إيفان جازيديس شدد على أن خيار التمديد لبيولي، استند إلى عوامل تتعدى أداء الفريق حالياً.
وأوضح «أظهر ستيفانو أنه قادر على تحقيق رؤية كرة القدم الموجودة في هذا النادي… مثيرة للحماس، تقدمية، وشغوفة».
وأضاف: «هذا ليس قراراً يستند إلى النتائج الأخيرة، بل إلى الطريقة التي بنى عبرها ستيفانو روح الفريق والتوحد حول الهدف، الطريقة التي حسّن من خلالها أداء اللاعبين الفردي والجماعي، الطريقة التي احتضن بها رؤيتنا، وكيف قدّم نفسه وقِيَم النادي».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!