كشفت الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة ثانية عالمياً، عن أنها لم تتخذ بعد قرارها بشأن مشاركتها في بطولة «فلاشينج ميدوز» للتنس، إلا أنها أقرت بخشيتها من «الظروف الصعبة» التي فرضها فيروس كورونا المستجد.
وقالت هاليب (28 عاماً) حاملة لقب بطولة ويمبلدون: «لم أتخذ بعد قراري النهائي. السفر من أوروبا صعب قليلاً مع التوقف؛ إذ ما من رحلات مباشرة، لذا سيكون الأمر صعباً عليّ شخصياً وذهنياً».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!