التخطي إلى المحتوى

يواجه المصارع مهدي علي حسيني ( 29 عاماً) مصيراً مماثلاً لمصير البطل الأولمبي نافيد أفكاري (27 عاماً)، الذي أعدم العام الماضي، رغم المناشدات الدولية، بعد اعتراف بالقتل أخذ منه تحت سوط التعذيب.
وألقت السلطات القبض على مهدي من خوزستان في 2015 واتهمته بارتكاب جريمة قتل بعد مشاجرة جماعية ورفضت عائلة المجني عليه العفو عن مهدي.
وطالب حميد سوريان صاحب ذهبية المصارعة في أولمبياد لندن 2012 بوقف إعدام مواطنه فيما طالبت منظمات حقوقية بمنع إيران من المنافسة في الأولمبياد أو أي بطولات رياضية عالمية لاستهدافها معارضيها من الرياضيين.
ووصف حبيب الله مدرب مهدي المصارع وقال:«بدأ بالمصارعة في سن صغيرة وكان يتمرن مع شقيقه وعندما سجن كان البطل في جميع المسابقات خلف القضبان».

الصورة هل يواجه مهدي نفس مصير أفكاري؟

التعليقات

اترك رد

error: Content is protected !!