التخطي إلى المحتوى

أعرب المصري محمد صلاح عن سعادته بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع ليفربول ووصف ذلك بتحقيق هدفه منذ القدوم إلى ملعب أنفيلد قادما من صفوف روما منذ 3 سنوات.
وقال مهاجم ليفربول في حديث صحافي: “عندما كان يسألني الناس دائمًا ما تفضله الفوز بالدوري الإنجليزي أم دوري الأبطال؟، كنت أقول دائمًا كلاهما”.
وأكمل: “ولحسن الحظ نحن نجحنا في الحصول عليهما، إنه أمر رائع، الفوز بالبريميرليج هذا الموسم يبدو أمرًا رائعًا، وأمر لا يُصدق، مُنذ اليوم الأول لي في ليفربول، قلت أنني أريد الفوز بالدوري الإنجليزي مع هذا النادي، ما أراه من المُشجعين والناس هُنا أمر لا يُصدق حقًا، وأنا سعيد للغاية وأستمتع به”.
وأضاف: “الحصول على دوري أبطال أوروبا كان أمرًا رائعًا، تظل بطولة كبيرة، يا له من إنجاز لـ ليفربول”.
وواصل: “خسارتنا للدوري الإنجليزي في العام الماضي بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي كان أمرًا مُخيبًا للآمال نوعًا ما، ولكن إذا رأيت عدد النقاط التي حصلنا عليها في الموسم وكيف لعبنا ، كنا فخورون بأنفسنا أيضًا”.

وأتبع: “ولكن الأمر (خسارة الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي) يظل مُخيب للآمال نوعًا ما، لأننا خسرنا اللقب في النهاية، لكن الشيء الجيد هو أننا قاتلنا وربحنا اللقب هذا العام”.
وبسؤاله “هل الحصول على دوري أبطال أوروبا في العام الماضي، بعد 12 شهرًا من الهزيمة أمام ريال مدريد، أدى لتغيير عقلية ليفربول؟”، أجاب: “نعم، لقد أعطانا الأمر المزيد من الثقة”.
وختم حديثه قائلًا: “تخيل لو كنا خسرنا دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية، وفقدنا الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة، كنا سنُصاب بخيبة أمل، ولكن الأمر أعطانا المزيد من الثقة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *