التخطي إلى المحتوى

أصبح الجناح الويلزي غاريث بيل «قريباً» من العودة إلى فريقه السابق توتنهام الإنجليزي الذي تركه عام 2013 للالتحاق بريال مدريد الإسباني، لكن الصفقة «معقدة» بحسب ما أفاد وكيل أعماله جوناثان بارنيت الأربعاء.
ولا يدخل بيل ضمن مخططات المدرب الفرنسي لريال مدريد زين الدين زيدان ووجد نفسه أسير مقاعد البدلاء أو حتى خارج التشكيلة نهائياً في بعض الأحيان، ما دفعه للسعي الى الرحيل عن «سانتياغو برنابيو».
وأعرب ابن الـ31 عاماً في وقت سابق من الشهر الحالي عن رغبته بالعودة الى الدوري الممتاز، وسط اهتمام من مانشستر يونايتد أيضاً بالحصول على خدماته، لكنه لا يشكل أولوية بالنسبة لفريق المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير الذي وضع الإنجليزي الشاب جايدون سانشو على رأس اهتماماته رغم تمسك بوروسيا دورتموند الألماني به.
وفي ظل ذلك، يبقى توتنهام الوجهة الأقرب بالنسبة للويلزي الذي غادر النادي اللندني عام 2013 في صفقة قياسية حينها بلغت 85 مليون جنيه استرليني.
ولدى سؤاله عن احتمال عودة بيل إلى سبيرز، أجاب بارنيت وكالة فرانس برس أنه بات «قريباً من ذلك لكن الأمور لم تحسم، إنها صفقة معقدة».
ويبقى عامان على عقد الويلزي مع النادي الملكي الذي توج معه بلقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات بالإضافة إلى لقبين في الدوري المحلي، ويسعى زيدان إلى التخلص من عبء راتب الويلزي الذي يتقاضى 30مليون يورو سنوياً.
ويهدف ريال إلى التخلي نهائياً عن بيل، في حين يسعى توتنهام إلى استعادته على سبيل الإعارة ما يجبر النادي الملكي على دفع جزء من راتبه.
وسبق لنادي شمال لندن الذي يشرف عليه البرتغالي جوزيه مورينيو، أن حصل على خدمات لاعب الوسط الدنماركي بيار اميل هويبرغ من ساوثمبتون والظهير الأيمن مات دوهيرتي من ولفرهامبتون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *