التخطي إلى المحتوى
الحرب التجارية الأميركية الصينية لم تمنع “تسلا” عن عملها

أعلنت شركات تصنيع السيارات "تسلا" تسليم سياراتها من طراز "موديل 3" في الصين قبل الموعد المقرر لذلك بقليل، في الوقت الذي تتطلع فيه إلى تنشيط مبيعاتها التي تأثرت سلبا بشدة جراء التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وأخفضت الشركة التي مقرها كاليفورنيا بالفعل الأسعار، وأضافت طرازا مختلفا من السيارة "موديل 3" أقل ثمنا إلى ترتيبات قامت بها لكي تُصبح سياراتها في متناول يد قطاعات أوسع من الزبائن بالصين في ظل ارتفاع الرسوم الجمركية.

وأفادت الشركة الأميركية المنتجة للسيارات الكهربائية الفارهة في بيان أنها أقامت حفلاً لتسليم السيارات في بكين اليوم الجمعة، الأمر الذي "يشكل حدثا مهما للسوق".

وتوقعت الشركة قبل أن تبدأ خلال آذار/ مارس تسليم السيارات "موديل 3" في الصين، أكبر سوق للسيارات في العالم حيث انكمش إجمالي مبيعات السيارات في 2018 للمرة الأولى في أكثر من عشرين عاما.

وأضافت تسلا إن التسليمات الأولى ستكون من نصيب العملاء الذين قدموا طلبات الشراء قبل نهاية 2018. وسيبدأ المشترون الذين قدموا طلبات الشراء هذا العام في تسلم سياراتهم اعتبارا من نهاية آذار/ مارس.

وانكمشت مبيعات السيارات في الصين مع تباطؤ الاقتصاد، الأمر الذي أثر على نشاط تسلا سلبا بعد أن رفعت بكين الرسوم الجمركية على واردات السيارات القادمة من الولايات المتحدة إلى 40 في المئة في تموز/ يوليو في ظل التوترات التجارية.

ولك علقت الصين مؤقتا رسوما جمركية إضافية بنسبة 25 في المئة، الأمر الذي قلص الرسوم الجمركية إلى مستوى 15 في المئة.

وتحضر تسلا حاليا جميع السيارات التي تبيعها في الصين من الخارج، لكنها تمضي قدما في بناء مصنع في شنغهاي سينتج السيارات "موديل 3“ في المرحلة الأولى ويساهم في تقليص أثر الحرب التجارية.

اقرأ/ي أيضًا | "جوجل" تسمح لموظّفيها باللّجوء للقضاء بشكاوى التمييز

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: