التخطي إلى المحتوى
معرض لفان غوخ يتيح عيش لوحاته كأنها حقيقة!
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

يمنح معرض فني في باريس الفرصة لرواده الانغماس في الفضاءات اللونية لفن فنسنت فان غوخ كما لم يحدث من قبل.

وتعرض قاعة عرض "لواتيليه دي لوميير" نسخا رقمية متعددة الطبقات من بعض أشهر لوحات فان غوخ ومنها "ليلة مرصعة بالنجوم فوق نهر الرون" (ستاري نايت أوفر ذا رون).

و"ساحة كنيسة تحت المطر" (تشيرشيارد إين ذي رين) على شاشات أرضية وجدران المتحف.

وعند التنقل بين المراحل المختلفة يترقرق الماء عبر الضوء بينما تتساقط قطرات المطر في العرض البصري المصحوب بمقطع موسيقي ثري.

وقال مدير المعرض لـ"رويترز" ميكيل كوزيجو "بالطبع سنعرض لوحة ’ستاري نايت’ كما سنعرض لوحات مليئة بزهور عباد الشمس والسوسن".

كما وأضاف "الفكرة هنا هي اقتراح شيء مختلف عن المتاحف الكلاسيكية. ويسمح للزوار بالدخول إلى اللوحات فعليا".

تم افتتاح معرض "فان غوخ، لا نوي إيتواليه" اليوم الجمعة وسيستمر حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر، وهو ثاني مشروع للفن الرقمي بعد معرض غوستاف كليمت الذي افتتح في عام 2018.

اقرأ/ي أيضًا | الأفلام غير الهوليوودية في الأوسكار تستند بغالبها إلى الحياة الواقعية

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: