التخطي إلى المحتوى
الجناح الطائر بنادي الارسال أيهم الشيخ يحلم بالاحتراف

رام الله/

خلال فترة زمنية قصيرة من انضمامه لناشئي نادي الإرسال، استطاع اللاعب أيهم الشيخ (14) عاما أن يقدم نفسه على أفضل وجه، جعلت المدربين المشرفين على تدريبه يتوقعون له مستقبلا واعدا، في ظل تمتعه بمهارات فردية عالية لا تتوفر لدى أقرانه. أثبت الشيخ قدرته على اللعب بروح الفريق وفي الوقت ذاته تفجير طاقاته الفردية، فرغم لعبه في مركز الجناح الأيمن غير أن اللاعب تميز بكفاءته للعب في أكثر من مركز. يحلم الشيخ الذي يتميز بأخلاقه العالية بالاحتراف وبأن يكون لاعبا في منتخب فلسطين مستقبلا. فكان هذا الحوار التالي مع هذا اللاعب الواعد:
*كيف انضممت إلى نادي الارسال؟ وما الدور الذي يلعبه النادي في تكوين الفئات العمرية الصغيرة؟
-حصل ذلك عن طريق سماعي عن ناد قريب من منطقة سكناي يهتم بالفئات العمرية الصغيرة وهو حديث الإنشاء وطلبت الانضمام للنادي كونه يولي أهمية بالفئات العمرية الناشئة.
*ما هي طموحاتك المستقبلية؟
-تمثيل المنتخب الفلسطيني والمشاركة في دوري المحترفين.
*ما هو المطلوب للارتقاء بواقع الأندية المحلية وبخاصة في مجال الاهتمام بالفئات العمرية الناشئة؟
-حقيقة لا يوجد ملاعب كافية، وهذه من أبرز العقبات التي يواجهها النادي والأندية الأخرى، ويجب على المسؤولين العمل على توفير ملاعب تلبي الاحتياجات المتزايدة للأندية.
*ما أجمل اللحظات التي عشتها خلال مباريات الفريق وأكثرها سوءا؟
-مشاركتي في اول مباراة مع نادي الارسال والتي كانت مع اكاديمية نجوم المستقبل والتي انتهت بفوزنا 6-3. وأكثرها سوءاّ اصابتي في بطولة الشهيد ياسر العرفات التي نظمها نادي الارسال وعدم قدرتي على مواصلة البطولة مع زملائي.
*كيف ترى مستقل نادي الارسال؟
– أرى النادي في تقدم مستمر ويمتلك عددا من اللاعبين المميزين والقادرين على تحقيق مزيد من النجاحات ويمكنه بالتدريب ومواصلة الجهود حصد الألقاب.
*ما أبر العقبات التي تواجهكم؟
-صعوبة التنقل بين الملاعب بسبب الاحتلال وما يمارسه من إجراءات قمعية بحق الإنسان الفلسطيني.
*من هو لاعبك المفضل عربيا وعالميا؟
-عربيا رياض محرز وعالميا انتونيو فالنسيا جناح مانشستر يونايتد
*من تشجع من الفرق عالميا وعربيا؟
-الوحدات عربيا وبرشلونة عالميا.
*ما هي هوايتك خارج المستطيل الأخضر؟
-السباحة.
*ما رسالتك للجمهور؟
-أتمنى من الجمهور الرياضي أن يتمتع جوما بالأخلاق الرياضية الحسنة وتشجيع الفرق بروح رياضية، فالجمهور حافز مهم للاعبين لتقديم الأفضل.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: