التخطي إلى المحتوى
اللواء الرجوب يحدد السادس من أغسطس موعدا لانطلاقة مخيمات الطلائع بالقطاع

اللواء الرجوب: طلائع فلسطين مستقبل فلسطين الحرة المستقلة

غزة ـ رام الله ـ إعلام المجلس الأعلى للشباب والرياضة:

حدد اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة يوم الأثنين القادم الموافق السادس من أغسطس ـ أب القادم موعدا لانطلاقة المخيمات الصيفية  ” بذور الأمل .. طلائع الغد   ” ، وقال اللواء الرجوب في رسالة وجهها لقادة ومشرفي هذه المخيمات :  ” أبنائي قادة ومشرفي مخيمات الطلائع في محافظات الوطن الجنوبية ، يسعدني أن أكون بينكم من خلال هذه الكلمة ، وكم كنت أتمنى أن أكون بينكم وبين أطفالنا في رفح وشمال غزة وغزة والوسطى وخان يونس أثناء انعقاد المخيمات الصيفية  ” .

وأضاف :  ” كم هو رائع العمل مع الاطفال ، وكم هو  هو مفيد أن نتعلم منهم ونعلمهم ، فهم مستقبلنا .. مستقبل فلسطين الحرة المستقلة ”  .

وتابع بقوله : ” إن مخيمات الطلائع في المحافظات الجنوبية والتي يشارك فيها حوالي 12 ألف طليع وطليعة ، وبإشراف 2000 قائد ومشرف ، لابد وأن تُشكل رافعة حقيقة نحو تربية وطنية وحدوية ، وتكون البوصلة بإتجاه الوطن الأكبر من الجميع ”  .

وأشار اللواء الرجوب بقوله : ” نحن في المجلس الأعلى للشباب والرياضة لاندعي أن المخيمات الصيفية إبتكارنا ، فقد كانت الثورة الفلسطينية وعبر تاريخها النضالي المجيد تُولي جُل الاهتمام بمعسكرات الأشبال والزهرات ، التي خرجت منها قادة عظام ، تقلدوا مناصب مرموقة في مسيرة الكفاح والنضال الوطني الفلسطيني ، وكان لهم بصمات واضحة في نشر الوعي بعدالة القضية الفلسطينية ، وها نُحن نُكمل المسيرة  ، ووفق مفاهيم ومنطلقات نضالية وحدوية وتربوية ”   .

مؤكدا على أن تعزيز الانتماء الوطني ركن أساسي من أركان تنظيم المخيمات الصيفية ، كما أن عملية الترويح عن الأطفال لاتقل أهمية عن هذا الركن ، للظروف الصعبة التي يعيشونها ، وأن المسئولية تقع على الجميع من أجل

إخراجهم من الأجواء النفسية الصعبة المعاشة المحيطة بهم ، ومطالبا العمل في المخيمات لإكساب الطلائع

مهارات حياتية جديدة ، مع ضرورة بث روح الأمل بالمستقبل والذي نتطلع أن يكون سعيدا لهم وللجميع .

وختم اللواء الرجوب بالتأكيد على شموخ وكبرياء الانسان الفلسطيني ، المؤمن إيمانا راسخا بعدالة قضيته ، سعيا للوصول الى الحرية والاستقلال الوطني بدولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس .

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: