التخطي إلى المحتوى
بمشاركة أكثر من 40 منتبا.. اتحاد الترايثلون “الثلاثي الحديث ” يفتتح فعاليات الدورة الأولى لإدارة منافسات اللعبة بغزة

غزة-محمد حجاج

افتتح الاتحاد الفلسطيني لرياضة الترايثلون المعروف برياضة “الثلاثي الحديث ” صباح الاثنين بقاعة الأنشطة الرياضية بمبنى اللجنة الاولمبية بمدينة غزة فعاليات الدورة التحكيمية الأولى الخاصة بإدارة منافسات اللعبة، وبطولاتها ضمن الأنشطة التي يعتزم الاتحاد تنفيذها بالموسم الرياضي الجاري للعام الجاري 2018م.

وانطلقت فعاليات الدورة بحضور محمد العمصي الأمين العام المساعد باللجنة الاولمبية ،ورئيس الاتحاد أ.محمد أبو طير وأعضائه راشد مصلح ونهلة ابو عامر، ولجانه الفنية العاملة، إضافة إلى عدد كبير من المشاركين في الدورة التي تعد الاولى على مستوى محافظات الوطن.

وتزامن انطلاق الدورة مع الذكرى الثلاثين لاستشهاد القائد أمير الشهداء خليل الوزير” أبو جهاد” وبمشاركة واسعة من منتسبي وخريجي كليات التربية الرياضية في جامعات المحافظات الجنوبية ؛ حيث بلغ عددهم أكثر من 40 مشاركا، وحاضر فيها إضافة رئيس الاتحاد أ.محمد أبو طير والمدرب راشد مصلح رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد.

وقد تركزت محاصرات اليوم الأول من الدورة على سلسلة من الموضوعات الخاصة برياضة”الترايثلون” والتعريف بها ومهام حكامها، ومنظمي البطولات في السباقات المختلفة، وكذلك أساليب تتبع مسارات السباقات المختلفة، وتحديد نقاط الانطلاق بعد انتهاء كل لعبة من أقسام الثلاثي الحديث تواليا.

كما ركزت المحاضرات على تصنيفات الفئات المشاركة،والأعمار السنية المتعارف عليها،وقواعد اللعبة الدولية  ومستجداتها القانونية الحاصلة في البطولات العربية والدولية.

ورحب منسق دائرة الإعلام بالاتحاد نظمي العرقان بالمشاركين بالدورة موضحا أهميتها، وقدم شرحا مبسطا حول رياضة “الترايثلون” وأقسامها  ونشأتها قبل ستة أعوام في محافظات الوطن الجنوبية.

وأوضح رئيس اتحاد اللعبة محمد أبو طير:”إن الدورة تعد دورة تعريفية وتمهيدية حول رياضة ” الترايثلون المكونة من ثلاث العاب هي: السباحة ثم الدراجات ثم الجري وتتعلق بكيفية إقامة وتنظيم بطولاتها،  وتحكيمها  ومن ثم العمل على نشرها في محافظات الوطن الجنوبية مبدئيا كمرحلة أولى، وفي محافظات الوطن الشمالية في مرحلة لاحقة”.

وتابع أبو طير: أن الهدف من الدورة هو تشكيل لجنة حكام متخصصة بالاتحاد من خلال التعرف على دور ومهام التحكيم في بطولات اللعبة المنوي إقامتها مستقبلا.مشيرا إلى أن عدد المشاركين في الدورة فاق ال40 منتسبا  من كلا الجنسين من خريجي كليات التربية الرياضية، والمهتمين باللعبة من الاتحادات الرياضية ذات الصلة، وهي العاب القوى والسباحة والدراجات؛ لافتا إلى أن الاتحاد سيعمل في مرحلة لاحقة على نشر اللعبة في محافظات الوطن الشمالية بعد الانتهاء من صقل وتأهيل عدد من المدربين؛ نظرا لاحتياج هذه الرياضة إلى  جهد بدنية وفني شاق،موجها الشكر للجنة الاولمبية على رعايتها ودعمها لجهود وعمل دءوب، وتوفير مقومات انطلاق اللعبة.

بدوره حيا الأمين العام المساعد للجنة الاولمبية محمد العمصي جهود الاتحاد المتواصلة من اجل نشر اللعبة ،معتبرا أن الاتحاد يعد من الاتحادات الواعدة التي تعول عليها اللجنة الاولمبية مستقبلا،  ولافتا إلى أن نشر هذه الرياضة يحتاج إلى جهد كبير من اجل الارتقاء بها، ودمجها في الواقع الرياضي الفلسطيني.

كما بارك العمصي حصول لاعبي الاتحاد الشقيقين” أبو شباب” على الميداليات الذهبية والفضية مؤخرا في بطولة العربية بمدينة “شرم الشيخ”، لافتا إلى ضرورة الاستفادة من خبرة هؤلاء الشباب، إضافة إلى وجود عدد من لاعبيه الناشئين الواعدين، ونوه إلى أن اللجنة الاولمبية ستعمل على استقدام عدد من المدربين من ذوي الكفاءة  من خلال مراسلة الاتحادات العربية والإقليمية والدولية الصديقة.

وتستمر فعاليات الدورة على مدار ثلاثة أيام خلال الأسبوع الجاري، كما سيتم في ختامها منح شهادات للمشاركين في الدورة ودمجهم واعتمادهم في لجان الاتحاد المختلفة.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: