التخطي إلى المحتوى
سيظل يذكر التاريخ بصمة المجد للفدائيين

كتب / أسامة فلفل

سيظل يذكر التاريخ دائما بحروف من نور فدائيون عشقوا تسطير البطولات النادرة وساهموا بجهدهم وعرقهم وضحوا بالغالي والنفيس من أجل رفعة وسؤدد الوطن المفدى فلسطين وكرة القدم الفلسطينية.

من هؤلاء الفدائيين تصنع بصمة المجد التي تبقى خالدة في الأذهان , فلتاريخ رجال يصنعونه وللأمم أبطال تفتخر وتباهى بهم، فالفدائيون الذين يشدون الرحال بعزيمة وإرادة وعنفوان التحدي اليوم في مشاركتهم بأمم آسيا حتما سيكون النصر حليفهم، وسيكتبون بحبر الدم والعرق لوحة الشرف السرمدية التي ستظل مطبوعة في ذاكرة التاريخ والأجيال، جيل …بعد جيل.

الفدائيون الذين امتشقوا وعشقوا فنون الساحرة المستديرة يعرفون مسارات وأيقونة العزف الذي يطرب الجماهير، وبكل تأكيد سيمنحون العالم فرصة مشاهدة إيقاع الإبداع والتميز لكتيبة الفدائيين المقاتلة، التي رفعت شعارا واحدا، الفوز والانتصار هو الخيار الوحيد في معركة البقاء.

الفدائيون يدركون حجم المسؤولية الوطنية وعمقها ومساراتها في هذه المحطة الاستثنائية، لذلك سيعطون كل ما في جعبتهم مع جهازهم الإداري والفني من تجليات وإبداعات توصلنا لبوابة النصر.

سدد الله خطى الفدائيون على طريق النصر المؤزر

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: