التخطي إلى المحتوى
فلسطين تغني طربا للفدائيين

كتب / أسامة فلفل

أيها الفدائيون … ساعة الحسم … ساعة النصر التي دقت عقاربها ستعلن في ملأ العالم يشهده عن فدائيون عشقوا حب الوطن حتى الموت، أيها الموشحون بكفية فلسطين آن الأوان أن تدكوا حصون الزمن وتخرجوا من القمقم لتعانقوا سنام المجد وأنتم تتوجون في عرس خالد يشهده العالم.

أيها الفدائيون … لا تحنوا هامتكم السمراء، بيارق المجد والعزة والكرامة من الأعالي تناديكم، كونوا كما عهدناكم أسودا تزأر بالميدان تطوي الزمن وتعيد للوطن المسلوب عزته وكرامته.

أنتم عنواننا فأثبتوا فنوكم لاعبين فدائيين، واجعلوها أرقاما لوطنكم ناصرين، حيث فلسطين تغني طربا للفدائيين، فلا تفشلوها أمام أعين الملايين، وارجعوا للوطن فدائيين … فدائيين

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: