التخطي إلى المحتوى
الرجوب يدعو الدول الاسلامية والعربية لتكثيف دعم الشباب الفلسطيني

إسطنبول-الموفد الإعلامي:

أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، على ضرورة وقوف جميع المسلمين والعرب مع القدس والأقصى، في ظل الهجمات المستمرة التي تتعرض لها من قبل حكومة الاحتلال التي تسعى جاهدة لتهوديها وطمس هويتها الإسلامية المسيحية.

جاء ذلك خلال كلمته في الاجتماع الثالث للجمعية العامة لمنتدى الشباب الإسلامي في العاصمة التركية إسطنبول، حيث استعرض الرجوب أبرز التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية، خاصة بعد القرارات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلقة بالقدس وتجميد الدعم الأمريكي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين، وفي ظل الحديث عما يسمى بصفقة القرن.

كما شكر الرجوب منتدى الشباب الاسلامي، على رأسه سعادة السفير الشاد اسكندروف وجمهورية أذربيجان على ما قدموه من دعم للشعب الفلسطيني والقدس.

كما ثمن الرجوب اعتماد القدس عاصمة للشباب الإسلامي لعام 2018 والذي أعلن عنه باحتفال رسمي برعاية السيد الرئيس محمود عباس في مدينة رام الله في شهر شباط الماضي.

وشكر تركيا وعلى رأسها الرئيس رجب طيب أردوغان على دعمهم المتواصل للشعب الفلسطيني في سبيل حصوله على حقوقه المشروعة بالحرية والاستقلال.

وأشاد الرجوب بجهود كافة الجهات التي علمت على انجاح المنتدى وإخراجه بالشكل المطلوب.

كما أكد على ضرورة وضع اليات لتعزيز التبادل الشبابي بين دول العالم الإسلامي، مؤكدا على ضرورة أن تكون فلسطين وما يجري فيها محط اهتمام ومتابعة من قبل شباب العالم الإسلامي.

ووجه الرجوب الدعوة لكافة الدول الأعضاء للمشاركة وحضور حفل اختتام القدس عاصمة الشباب الاسلامي، في شهر كانون الاول/ديسمبر المقبل، مشددا على أهمية حضورهم لما لذلك من دور في دعم صمود الشعب الفلسطيني على أرضه من جهة، ولكون يحمل رسالة للاحتلال مفادها بأن عدوانه وإرهابه لن يكسر الإرادة الفلسطينية، ولن يثني العرب والمسلمين عن أداء رسالتهم التي توفر كل اسباب الصمود والبقاء للمقدسيين.

واستعرض الرجوب خلال كلمته الحالة الرياضية والشبابية الفلسطينية، مشيرا الى أن هذا القطاع كان عنصرا فاعلا للوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني، خاصة أنه يتكون من جسم واحد وسياسة ومنظومة واحدة، ويجسد الحالة الوطنية السياسية، ولم ولن يكون سببا للانقسام الفلسطيني، داعيا الاشقاء العرب والمسلمين للمساعدة في انهاء الانقسام.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: