التخطي إلى المحتوى
الرياضة للجميع خلال جلسته العادية.. نتطلع لزيادة غلة الإنجازات وتخطي حدود الوطن شعار … الرياضة للجميع رياضة بلا حواجز
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

غزة / دائرة الإعلام

ناقش مجلس إدارة الاتحاد الوطني الفلسطيني للرياضة للجميع والألعاب الشعبية بالمحافظات الجنوبية في جلسته العادية رقم (15) المنعقدة بنادي غزة الرياضي وبحضور الأعضاء مع الخبراء تحديات الرياضة للجميع، مستعينين بتجارب من الواقع الفلسطيني، من خلال مسيرة الإنجازات التي حققتها الرياضة الفلسطينية في المشهد الرياضي رغم المنعرجات وحجم وطبيعة الاستهداف من قبل الاحتلال.

 

وأكد المجتمعون على ضرورة ترسيخ وحدة العمل المشترك على مستوى الوطن ورفع مستوى العمل في هذه المرحلة لتحقيق الأهداف الوطنية والرياضة وعكس حالة التوحد بالمشهد الرياضي الفلسطيني.

 

وتضمن جدول أعمال الجلسة دور الرياضة في تطوير المجتمع وثقافته وأهمية تطوير البنية التحتية الرياضية والثقافية والاجتماعية لدعم مساعي الارتقاء بالثقافة الرياضية وخلق وترسيخ ثقافة وطنية جديدة تتناغم مع متطلبات الواقع والتحديات المحدقة للمساهمة في المحافظة على بنيان وسلامة المجتمع وتوسيع فهم الواجبات والمسؤوليات الضرورية لتحقيق التكامل والترابط والتضامن المجتمعي.

 

كذلك تم مناقشة مشروع نشر ثقافة وفكر الألعاب الشعبية والبيئية والتأكيد على أهمية التركيز على التقاليد والثقافات والقيم والموروث الحضارية، والعمل على مواصلة تنفيذ البطولات بهذا المجال وبالتوازي على مستوى محافظات الوطن لتعميق مفاهيم الرياضة الشعبية كونها تشكل قيم حضارية وتراثية من مكنونات الهوية الرياضية الفلسطينية.

 

كما وتم تناول رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة واستعرض المجتمعون تجارب الأطراف الفاعلة بالمجال الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة، وتم مناقشة العقبات التي تعيق عملية الدمج وكيفية المساهمة في تحقيق النجاح مستقبلا، وفي ذات السياق تم تقيم حالة النشاط العام على مستوى محافظات الجنوب بشكل معمق وتم تدارس بعض الجوانب لزيادة وتيرة الفاعليات بشكل يحقق التنمية المستدامة.

 

واستعرض المجتمعون حجم الإنجازات التي تحققت بفضل الايمان الراسخ والإصرار على بلوغ الطموح والتطلعات، وأكدوا على ضرورة مضاعفة الجهود وتجاوز حدود الوطن والانطلاق إلى فضاء الساحات العربية والدولية لتعزيز الإنجازات الفلسطينية

 

وأكد أسامة فلفل أن دورنا بالاتحاد لا يقتصر على تحقيق إنجازات على الصعيد المحلي فحسب بل نتطلع لإضافة إنجازات ملموسة على المستوى الإقليمي والدولي، مؤكدا أن حجم النشاط وقوته وزخم البرامج والمناشط المتعددة على المستوى الاجتماعي والرياضي والثقافي حدد طرق الأهداف والوصول للمأمول.

 

وهذا أبرز مدى قدرة الاتحاد على فهم دوره في نشر فكر وفلسفة الرياضة للجميع داخل المجتمع الفلسطيني وتوسيع رقعة المشاركة بالرياضة.

 

وأضاف م. إيهاب أبو الخير الفترة المنصرمة شهدت تحقيق العديد من الإنجازات والمكاسب لذا يجب التسويق لها وتحفيز أصحابها بهدف مضاعفة الجهود بالمستقبل والسعي نحو زيادة غلة الإنجازات.

 

وقال محمد أبو عيطة أن الاتحاد نجح في رفع شعار الرياضة للجميع بلا حواجز ليعكس الأهداف المنوطة به، ويضيف اليوم نتطلع إلى تخطي حدود الوطن والانطلاق نحو العالمية من منصة ممزوجة بالرياضة والعلم وتاريخ مشبع بالإنجازات الخالدة

 

, في ذات السياق تحدث حسن صلاح مؤكدا أن الشراكة التي حققها الاتحاد ومنظومة الرياضة للجميع والتقاطع مع المؤسسات والشخصيات والقيادات والمرجعيات الرياضية تقودنا لمواصلة مسيرة التنمية والريادة وتحقيق إنجازات فوق الحصر سواء على الصعيد الرياضي أو الثقافي أو المجتمعي.

 

وفي نهاية الاجتماع تم التأكيد على فتح قنوات التعاون المشترك مع كافة القطاعات والمؤسسات والشخصيات والقيادات والمرجعيات الرياضية للاستفادة والخبرة وتعزيز نشاط الرياضة للجميع مع ضرورة تعزيز التواصل , والعمل على تنفيذ ما تبقى من أجندة نشاط العام 2018 لاسيما دورة الشهيد ياسر عرفات لتنظيم المهرجانات والبطولات الرياضية ودورة المرحوم يحيى الشريف للحكام.

 

كما أكد المجتمعون على ضرورة وضع رؤية مستقبلية لتطوير العمل بمنظومة الرياضة للجميع وحدد النصف الأول من شهر ديسمبر لعقد ورشة موسعة بهذا الخصوص ودعوة نخبة من الأكاديميين وأصحاب الخبرة والمعرفة للتحاور والتشاور والاستئناس بالرأي للوصول لمرتكزات العمل الناجح.

 

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: