التخطي إلى المحتوى
القيادات الرياضية ونجوم الكرة الفلسطينية يشيدون بمبادرة الرياضة للجميع لتكريم المرحوم عزمي نصار أيقونة الرياضة الفلسطينية

غزة / دائرة الإعلام:

عبرت مجموعة كبيرة من القيادات والمرجعيات الرياضية ونجوم الكرة الفلسطينية عن بالغ سعادتهم للمبادرة الكريمة للاتحاد الوطني الفلسطيني للرياضة للجميع وتجمع غزة هاشم لتكريم أحد أبرز الشخصيات التي أثرت وأعطت وساهمت في تطوير الكرة الفلسطينية واستطاعت كتابة وصناعة التاريخ رغم الظروف والتحديات.

 

يقول الأستاذ معمر بسيسو أحد أهم أعلام الرياضة الفلسطينية

 

الفقيد الراحل ضرب نموذجا يحتذى به في صدق الانتماء والمشاعر الوطنية والرياضية، وأعطى دروسا في كيفية الانتماء الصادق للوطن والرياضة الفلسطينية، وكيف يكون العطاء خالصا للوطن بلا أوسمة أو نياشين، وثمن بسيسو مبادرة الاتحاد الفلسطيني للرياضة للجمع وتجمع غزة هاشم على الوفاء لهذا الرجل.

 

يقول الحاج إبراهيم أبو سليم نائب رئيس الاحاد الفلسطيني لكرة القدم وبكلمات مفعمة بالحزن والألم … لن يغيب طيف المرحوم عزمي نصار وسيبقى علما يرفرف في كل زمان، وسيبقى ما تركه من تراث وإرث خالد يضئ شعاعا للسالكين دروب المجد والعزة والكرامة، ويتابع كان نتاج إنجازات الفقيد وعمله الدؤوب أن عمق فينا الإحساس بالمسؤولية الوطنية والرياضية، فاستقينا من فكره وفلسفته الوطنية والرياضية طريق ودروب النجاح والإبداع.

 

غادرنا ونحن لا نزال نذكر المواقف والمحطات التاريخية التي رسخها للوطن والكرة الفلسطينية.

 

بينما يؤكد الأستاذ فتحي أبو العلا عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سابقا أن المرحوم عزمي نصار اول اضاءة للكرة الفلسطينية المعاصرة وغاب كجسد، وهو يعيش فينا ومعنا وبيننا، فسنابل الحب الخالد والعطاء المشبع بالانتماء والوفاء أزهرت وملئت الوادي سنابل، وشكر الرياضة للجميع وتجمع غزة هاشم الرياضي على تكريم الفقيد الراحل وإحياء ذكراه العطرة.

 

من جهته أكد الإعلامي الكبير جمال الحلو أن رحيل عزمي نصار خسارة فادحة للرياضة الفلسطينية فهو صاحب مسيرة مضيئة حافلة بالمحطات والمواقف المحفوظة بالذاكرة الفلسطينية الرياضية، ويضيف لقد رسخ في نفوس الكل الرياضي روح التضحية والإصرار وصناعة وكتابة التاريخ، ورحل وقلبه معلق بالوطن والرياضة الفلسطينية، وشكر الرياضة للجميع وتجمع غزة الرياضي على إحياء ذكرى غالية وعزيزة على الوطن والرياضة الفلسطينية.

 

أما إسماعيل مطر عضو مجلس إدارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ورفيق دربه فيقول رحيل عزمي نصار كان خسارة فادحة للوطن والرياضة الفلسطينية، ويضف عايشته سنوات طويله كنت أشعر مدى ارتباط هذا الرجل بقضيته الوطنية والرياضية وغيرته عليها والإخلاص في عمله، واعتبر مطر أن مبادرة الرياضة للجميع وتجمع غزة هاشم تعكس هويه القائمين ومدى ارتباطهم بالوطن ومنظومته الرياضية.

 

 

 

ومن جهته يقول محمد العمصي الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية رحيل عزمي نصار أصاب الشارع الرياضي الفلسطيني بالصدمة وأبكى الجميع خبر وفاته، ويضيف لقد خسرت الحركة الرياضية الفلسطينية قائد ومعلما فذا وعملاق في الانتماء الوطني والرياضي سطع في سماء الكرة الفلسطينية ونجح في كتابة حروف التاريخ المعطر بالإنجازات والتضحيات التي تغطي قرص الشمس، وأشاد بدور ومبادرة الرياضة للجميع وتجمع غزة هاشم الرياضي.

 

في ذات السياق يقول صائب جندية كابتن منتخب فلسطين لكرة القدم سابقا , تعلمنا من الراحل عزمي نصار روح الانتماء الوطني وزرع فينا قوة الإصرار على بلوغ المحطات الصعبة بشكيمة الأبطال، وكان على الدوام يعمل على تعزيز ثقافة الفوز في نقوسينا، كان بالنسبة لنا الأب الحاني والقائد الذي نستلهم منه الدروس والعبر وكرس روح العدل والمساواة وأعطانا حبا لا ينضب ولا ينتهي، ويؤكد جندية أن الرياضة للجميع وتجمع غزة هاشم أبهروا بمبادراتهم التي تعبر عن حالة وعي وطني ورياضي.

 

أما غسان البلعاوي أبرز نجوم الزمن الجميل فيقول ستبقى ذكرى رحيل عزمي نصار عالقة في أذهان وقلوب الشعب الفلسطيني والحركة الرياضية، ويضيف كان الفقيد نموذجا ومثالا في الالتزام الوطني والرياضي وحسن الخلوق وكان من المدربين المخضرمين الذين يشار لهم بالبنان في كرة القدم الفلسطينية، ويقول البلعاوي نحن مدينين لاتحاد الرياضة للجميع وتجمع غزة هاشم على الروح الوثابة والهمة العالية والإصرار على الوفاء لكل قادة الوطن وأبطاله من الرياضيين.

 

ويضيف الإعلامي الكبير والمخضرم إبراهيم أبو الشيخ الذي تحدث بنبرة حزينة مؤكد أن الرياضة الفلسطينية فقدت واحدا من القامات والشخصيات التي يندر تكرارها في هذا الزمان، ويشير ان اتحاد الرياضة للجميع منح الجميع من مختلف الفئات العمرية امل بالمستقبل الواعد و يؤكد أن الراحل المرحوم عزمي نصار لم يكن مدربا فحسب بل كان أبا لكل اللاعبين، وكل اللاعبين كانوا بمثابة أبناء واخوان وأصدقاء يعيش معهم لحظة بلحظة ويقضي معهم أغلب الأوقات.

 

وثمن أبو الشيخ الحراك الرياضي والمجتمعي للرياضة للجميع وتجمع غزة هاشم والدور الوطني المميز لهم ومبادرتهم بتكريم الراحل عزمي نصار.

 

ويؤكد حسن صلاح رئيس جمعية قدامى الرياضيين أن ذكرى الفقيد الراحل عزمي نصار راسخة عبر إنجازاته المتعددة في قلوب الشعب الفلسطيني والحركة الرياضية الفلسطينية، ويضيف لقد كان له الأثر الأكبر في فوز منتحبنا الوطني لكرة القدم بالميدالية البرونزية بالدورة الرياضية العربية في عمان عام 1999م، ويعتبر حسن صلاح أن ما يقوم به الاتحاد وتجمع غزة هاشم يعمل على تمتين بنيان المجتمع والمحافظة على تماسكه الوطني والرياضي والمجتمعي ويعمق مفاهيم العطاء والتفاعلات المجتمعية.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: