التخطي إلى المحتوى
اللواء الرجوب يُصدر بياناً يدين اقتحام جيش الاحتلال مقر اللجنة الأولمبية للمرة الثانية

البيرة – اعلام اللجنة الأولمبية:

للمرة الثانية في ظرف اقل من شهر، انتهك جيش الاحتلال الإسرائيلي مقر اللجنة الأولمبية في مدينة البيرة، ظهر اليوم الاحد، من خلال اقتحامها، عنوة، والتجوال في مرافقها، في استهداف سافر ومُدان بكل الأعراف والمواثيق الأولمبية، وعلى ضوء هذا السلوك الهمجي، الذي يُفصح عن وجه الاحتلال القبيح والبشع، أصدر اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية بياناً جاء فيه:

للمرة الثانية في ظرف اقل من شهر، يقتحم جيش الاحتلال، اللاأخلاقي واللامسؤول، مقر اللجنة الأولمبية بصورة همجية وسافرة، ما يعني ان عملية الاقتحام باتت مقصودة ومُدبرة، وهو ما يُشكل انتهاكاً صارخاً، واهانة متعمدة ومقصودة لكافة المواثيق والأعراف، وفي مقدمتها المياثق الأولمبي، ما استدعى مسارعتنا الفورية للتواصل مع رئيس الدائرة القانونية في اللجنة الأولمبية الدولية، ومع مسؤول التضامن الآسيوي الأولمبي، ومع رئيس المجلس الرياضي العربي، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، ووضعهم بصورة ما حدث، ليس هذا فحسب بل ستقوم اللجنة الأولمبية الفلسطينية، والأسرة الرياضية، مجتمعة، بمتابعة هذا العدوان الإسرائيلي، من اجل الحصول على قرار صريح وواضح لا يكتفي بالادانة، فقط، على أهميتها، وإنما الوصول إلى قرار عقابي رادع وزاجر، يحول دون استمرار الاحتلال بالمضي، قدماً، بهذه التجاوزات والانتهاكات والجرائم، التي يرتكبها، ليس بحق الشعب الفلسطيني، فحسب، وانما بحق الأسرة الرياضية الدولية كي يضمن هذا القرار إلزام الاحتلال بكافة مواثيق اللجنة الاولمبية الدولية.

وطالب الرجوب كافة الاتحادات الرياضية واللجان الأولمبية الوطنية أن تقف موقفا صارما، وأن توثق كافة الجرائم والانتهاكات، التي يرتكبها جيش الاحتلال واثارتها في كافة المحافل والمنتديات الرياضية، الإقليمية منها والدولية.

وطالب اللواء الرجوب الامتين: العربية والإسلامية، وعلى وجه الخصوص، المحافل الرياضية وهيئاتها الرسمية والشعبية، الالتزام بقرارت جامعة الدول العربية الرافضة، بشدة، لكافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال بما فيها التطبيع الرياضي، ووصف التطبيع الرياضي في هذه المرحلة بالخيانة للأخلاق الرياضية والقومية العربية.

وحضّ رئيس اللجنة الأولمبية، الأسرة الرياضية الفلسطينية على مواصلة فعالياتها وأنشطتها، من أجل الارتقاء بمستوى الرياضة الفلسطينية والنهوض برسالتها الوطنية مؤكدا أن فاشية الاحتلال ومحاولاته المتكررة، من اجل اجهاض الحركة الرياضية الفلسطينية لن تحول دون الاستمرار في النهوض بالمستوى الرياضي في الوطن الفلسطيني .

وحيا اللواء الرجوب، باسمه وباسم، الأسرة الرياضية أبناء الشعب الفلسطيني المرابط في كافة أماكن تواجده في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس والشتات، واكد على حالة الالتحام المتميزة بين الشعب الفلسطيني العظيم وقيادته برئاسة الأخ الرئيس محمود عباس.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: