التخطي إلى المحتوى
المكتب الحركي الرياضي يكرم د. أبو هولي بعد تركه لمفوضيه الأندية والاتحادات

 

غزة/اللجنة الاعلامية:

كرم المكتب الحركي الرياضي النائب الدكتور أحمد أبو هولي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية, مفوض عام الأندية والاتحادات في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح, وذلك مساء الاحد 2-12-2018 في مكتبه بمدينة غزة, عقب قراره بترك منصبه مفوضاً للأندية والاتحادات في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح. لانشغاله الكبير وضخامة ملف اللاجئين الذي تولى مسئوليته بعد فوزه بعضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

ورحب د. “أبو هولي” بأمين سر المكتب الحركي الرياضي جمال البحيصي وأعضاء المكتب الحركي, وعبر عن سعادته الكبير للتعاون الكبير معه خلال فترة تسلمه للملف الرياضي بقطاع غزة, وحرص أعضاء المكتب الحركي على الوقوف إلى جانب الأندية بكافة المجالات.

وأضاف د. “أبو هولي” أنه قرر ترك ملف الاندية والاتحادات في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح باختياره وبدارسة بسبب ضخامة ملف اللاجئين بمنظمة التحرير الذي تولى مسئوليته بمنظمة التحرير ومتابعته الحثيثة لهذا الملف الذي يواجه محاولات تصفية من الاحتلال ودول خارجية.

وأشار د. “أبو هولي” أن تعدد المناصب والمهمات يحتاج لوقت فراغ وتركيز كبير, وأنه ترك العديد من المهمات في الجمعيات وكذلك ملف الاندية والاتحادات رغبة منه بإفساح المجال لجيل جديد من القيادات الشابة, لافتاً إلى أنه سيبقى داعماً للحركة الرياضية.

وأشاد د. “أبو هولي” بجهود اللواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح, رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة لحرصه الشديد على دعم الحركة الرياضية بمحافظات الوطن, موجهاً له التحية وإلى الأخ الوزير عصام القدومي الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة لتذليلهما العقبات في الملف الرياضي بقطاع غزة.

 

بدوره أشاد جمال البحيصي أمين سر المكتب الحركي الرياضي بجهود النائب الدكتور أحمد أبو هولي خلال فترة توليه لملف الحركة الرياضية, مشيراً إلى أنه عاش هموم الرياضة عن قرب لأنه ولد من رحم الحركة الرياضة ويعي جيداً احتياجاتها ومرتكزاتها, مقدماً له الشكر باسمه واسم أعضاء المكتب الحركي على جهوده المميزة في خدمة الحركة الرياضية.

وأضاف “البحيصي” أن النائب د. “أبو هولي” مثال يحتذى به للشباب المجتهد وأن تقلده للعديد من المهمات والمناصب هو ثمرة جهوده الدائمة في عدة مجالات ولاسيما الحركة الرياضية, مبيناً أنه عمل بجد واجتهاد مع المكتب الحركي الرياضي لتذليل كافة العقبات في الحركة الرياضية.

وتمنى “البحيصي” التوفيق والنجاح للنائب د. “أبو هولي” على توليه ملف اللاجئين بمنظمة التحرير حيث أن تاريخه حافل ومعروف بحبه للتحديات والصعاب ويسجل نجاحات مميزة في كل ملف يتولى الاشراف عليه, مشيراً أنه صعد إلى مهماته المتعددة ومناصبه بجهوده بدءاً من نضاله المستمر خلال فترة اعتقاله وصولاً إلى يومنا هذا.

وفي ختام الزيارة قدم المكتب الحركي الرياضي درعاً تقديرياً للنائب د. “أبو هولي” تقديراً لجهوده ونجاحه بمسئولية الملف على أكمل وجه.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: