التخطي إلى المحتوى
بمشاركة حاشدة من مكونات الحركة الرياضية.. اللجنة الأولمبية تُنظم وقفة احتجاجية استنكاراً لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمقرها
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

غزة-دائرة الإعلام اللجنة الاولمبية

نظمت اللجنة الاولمبية الفلسطينية والاتحادات الرياضية العاملة في محافظات الوطن الجنوبية وقفة حاشدة ؛ احتجاجا واستنكارا لقيام قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس باقتحام مقرها بالمحافظات الشمالية.

وجرت الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت ظهر الاثنين بحضور نهرو الحداد مسير أعمال المجلس الأعلى للشباب والرياضة، عصام قشطة عضو المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية والأمين العام المساعد باللجنة محمد العمصي، ووليد أيوب رئيس المجلس الاولمبي الفلسطيني، وإبراهيم أبو سليم نائب برئيس اتحاد الكرة، ورؤساء ونواب رؤساء الاتحادات الرياضية، وممثلي فلسطين في الدورات الاولمبية السابقة، والأندية الرياضية والمجلس الأعلى، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

واستهل محمد العمصي الكلمات استنكر خلالها اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مقرها اللجنة الأولمبية  والاعتداءات الإسرائيلية بحق الرياضة الفلسطينية وانتهاك الميثاق الأولمبي الدولي.

وقال العمصي: ” لم يتورع الاحتلال خلال السنوات الماضية في الاستمرار بمهاجمة وتدمير مرافق الحركة الرياضية واستهداف حالة النهوض الرياضي المتواصلة في المحافل الرياضية الخارجية”.

وشكر العمصي الاتحادات والشخصيات الرياضية على مشاركتها بالوقفة التضامنية، والتي تؤكد وحدة الحركة الرياضية كرافعة أساسية للمشروع الوطني الفلسطيني.

من جهته قال قشطة: ” نقف اليوم استنكاراً لما قام به الاحتلال الإسرائيلي باقتحام مقر اللجنة الأولمبية، منتهكاً كل الأعراف والمواثيق الدولية واستمرار تجاوزه بحق الحركة الرياضية هادفاً من وراء ذلك لعرقلة مسيرة الرياضة الفلسطينية”.

وأضاف قشطة أن استمرار الاعتداءات الإسرائيلية ضم مكونات الحركة الرياضية لن يثني عن الوصول إلى أهدافنا الوطنية ومتابعة الإنجازات الرياضية في المحافل الآسيوية والدولية.

وأكد قشطة أن الرياضة الفلسطينية بقيادة اللواء جبريل الرجوب، ونائبه أسعد المجدلاوي مستمرة رغم الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الحركة الرياضية.

بدوره ألقى أبو سليم كلمة الاتحادات الرياضية أكد فيها أن ما يقوم الاحتلال الإسرائيلي بحق الرياضة الفلسطينية على صعيد الأفراد والمؤسسات والمنتخبات، بالإضافة إلى منع تنقل الرياضيين والاقتحامات المتكررة لم يرق للاحتلال في ظل الإنجازات الكبيرة التي تتحقق على الصعيدين الآسيوي والدولي بقيادة اللواء الرجوب.

وأضاف أبو سليم أن الرياضي الفلسطيني أثبت قدرته على تحدي كافة الإجراءات من خلال الإنجازات والوصول إلى المراكز المتقدمة على صعيد المنتخب الوطني لكرة القدم الذي سيشارك الشهر المقبل في نهائيات كأس أمم آسيا للمرة الثانية على التوالي.

وأكد  أبو سليم أن الرياضة الفلسطينية مستمرة للوصول إلى أعلى المستويات في كافة الألعاب الرياضية المختلفة.

واختتم أسامة فلفل رئيس اتحاد الإعلام الرياضي الوقفة الاحتجاجية أكد فيها شجبه واستنكاره للإجراءات الصهيونية  بحق الرياضة الفلسطينية ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق الدولية.

وطالب فلفل كافة المؤسسات الدولية واللجنة الأولمبية الدولية والتضامن الإسلامي بالوقوف أمام مسؤولياتهم واتخاذ القرارات الصارمة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: