التخطي إلى المحتوى
حتى لا يتكرر الإجحاف

كتب/فتحي أبو العلا :

منذ فترة كنت قد كتبت هذا الرأي الذي يتعلق بالقرار الاستثنائي الايجابي الخاص بتخفيض نصف عقوبة اللاعبين والأندية قبل بداية الموسم الجديد ولكن أجلت النشر لعدة أسباب أهمها عدم إثارة قضية جانبية قد تعكر الأجواء أو تخطف الأضواء عن انطلاقة الموسم الجديد والسبب الثاني أن النادي الذي أنتمي اليه كان لديه حالة من الحالات التي لم يتم تطبيق هذا الاستثناء الموسمي عليها وكان السبب المعلن من الاتحاد بان هذه الحالات صدر فيها القرار من لجنة الاستئناف وهو قرار واجب التنفيذ ولا يجوز التعديل عليه .. وهذا كلام قانوني وصحيح .. ولكنه ينطبق على القرار عند صدوره فقط وليس له أية اعتبارات أو امتيازات أخرى .. لأن قرار لجنة الاستئناف لا يختلف عن  توصيات لجنة الانضباط التي يقرها مجلس إدارة الاتحاد ولم يتم الاستئناف عليها خلال المدة القانونية  فهي تصبح ايضاً تتمتع بنفس الصفة الصادرة عن الاستئناف وهي قرارات واجبة التنفيذ ولا يجوز التعديل عليها.

 

ولم ينتهي الموضوع عند هذا الحد فقد وضع المشرع في النظام واللوائح مخرجاً لجميع القرارات واجبة التنفيذ في العقوبات بغض النظر الآن عن الجهة التي أصدرت القرار وذلك بجواز اعادة النظر في العقوبة بعد مرور نصفها أو بقرار استثنائي من مجلس الادارة كما يحدث عندنا سنويا في قرار العفو الاستثنائي موضوع النقاش الحالي .

 

 وهنا لا يوجد فرق بين قرار انضباط أو استئناف أو قرار اتحاد فجميع هذه القرارات متساوية في وجوب التنفيذ حسب القانون واللوائح و الفرق الوحيد حسب رؤيتي بين الانضباط والاستئناف هو في الدرجة القضائية فقط فالأولى ابتدائية يمكن الاستئناف عليها والثانية ختامية تنهي مراحل التقاضي بين الطرفين ودخول القرار حيز التنفيذ حسب النظام واللوائح.

 

اعتقد ان الحالات التي لم تستقيد من قرار العفو السنوي للموسم الحالي قد وقع عليها نوعا من الاجحاف غير المقصود بسبب الاجتهاد أو التفسير غير الدقيق ومن هنا وبعد انتهاء مدة العقوبة علي معظم الحالات المعنية ومن بينها النادي الذي انتمي اليه فإنني اقترح علي جميع الاخوة المعنيين بالنظم واللوائح والقوانين في الاتحاد أو خارجه أن يساهموا بخبرتهم حول هذا الموضوع فيما اذا كانت رؤيتي صحيحة أو غير ذلك حتي لا يتم اعتبار ما حدث في الموسم الحالي سابقة يمكن الاعتماد عليها في المواسم القادمة ويتعرض عدد أخر من الأندية واللاعبين الي اجحاف غير مقصود وغير مستحق حسب رؤيتي .. وفي حال وجود بعض الحالات المعنية التي لم تنهي فترة عقوبتها أن يتم اصدار قرار فوري من الاتحاد بتصويب وضعهم وتنفيذ قرار العفو عليهم تطبيقا لمبدأ العدالة والمساواة بين الجميع .. لأن الاتحاد ولجانه يجب ان يكونوا دائماً على مسافة واحدة من جميع الأندية وجميع اللاعبين بكل وضوح وشفافية  .

والله ولي التوفيق

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: