التخطي إلى المحتوى
سننتصر.. نحن فلسطين رسالة رقم “8” 
google.com,pub-9218616930107152 , DIRECT, f08c47fec0942fa0

القدس – دائرة الإعلام بالاتحاد :

في إطار دعم ومؤازرة منتخبنا الوطني لكرة القدم ” الفدائي ” في مهمته الأسيوية ، نوجه رسالة يومية من شخصية فاعلة على الساحة الفلسطينية إلى الفدائي ، ورسالة اليوم من غزة كتبها الدكتور أسعد المجدلاوي :

 

رسالتي إلى الفدائي.

اجزم بأنني منذ سنوات، لم المس إجماعا بين مكونات شعبنا ،حول اَي من رموز الدولة ،بعد القدس عاصمتنا الأبدية ،مثل ما المسه من حالة الإجماع والتعبئة الحالية، على دعم وإسناد وتشجيع منتخبنا الوطني لكرة القدم، فى نضاله الوطني فى قادم الأيام في بطولة امّم اسيا.

 

حيث أنني اعتقد انه لو قدر للموتى بالكلام،  لسمعنا صرخات أجداد أجدادنا مؤسسي اتحادنا 1929 وصرخات أجدادنا الذين سطروا التاريخ وجسدوا الحضارة الفلسطينية فى تصفيات كاس العالم 1934 من قبورهم ليرددوا معنا كلنا الفدائي.

 

 فأنتم عنصر الوحدة الوطنية،  وأنتم مصدر الفرح. وأنتم الأمل. وأنتم مستحضرو التاريخ وصانعي إنجازات الحاضر، وفاتحي آفاق المستقبل لرياضتنا.

 

 ونحن فى الأسرة الرياضية نعتز ونفتخر كوننا ننتمي الى هذا الشعب العظيم الذى يثق بكم وبقدراتكم على ان تكونوا خير سفراء لنا جميعا فى هذا التحدي القاري.

 

 لا أقول هذا من باب الضغط عليكم ولكن من باب التعبير عن مشاعر صادقة اتجاهكم واتجاه إنجازاتكم أملين بالمزيد وأنتم قادرين على ذلك.

 

أيها الفدائيون..

 آمنوا بحظوظكم وثقوا بأنفسكم وبمن خلفكم ، وبالرغم من صعوبة المهمة نثق معكم بان المستحيل ليس فلسطينيا…  ولننتصر


د. أسعد المجدلاوي

نائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية

عميد كلية التربية في جامعة الأقصى

 

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: